الرئيسية / أخبار زراعية / المكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء

المكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء

#ا_د_محمد_المليجي

الإدارة المتكاملة للآفات (IPM)

هي نهج شامل يجمع بين مجموعة من الاستراتيجيات للتحكم بالآفات مثل سوسة نخيل التمر الحمراء

مع الحد الأدنى من التأثير البيئي. 

 إليك برنامج مفصل:

1. **الرصد والكشف:**

   – فحص النخيل بانتظام لاكتشاف علامات الإصابة بخنفساء نخيل التمر الحمراء، مثل الثقوب أو تسرب الراتنج أو اتساق الأوراق.

   – استخدام فخاخ الفيرومون لرصد نشاط الخنفساء وتقييم درجة حدة الإصابة.

2. **المكافحة البيولوجية:**

   – إدخال الأعداء الطبيعيين لخنفساء نخيل التمر، مثل الخنافس الآكلة أو دبابير متطفلة parasitoid wasps، للمساعدة في السيطرة على تكاثرها.

   – تشجيع وجود الطيور التي تتغذى على الخنافس البالغة.

3. **الممارسات الزراعية:**

   – الحفاظ على نظافة جيدة من خلال إزالة وتدمير الأشجار المصابة أو الميتة لمنع انتشار الخنافس.

   – التخلص السليم من مواد النخيل المقطوعة للقضاء على مواقع التكاثر المحتملة.

4. **المكافحة الميكانيكية:**

   – استخدام حاجز مادي مثل الفواصل اللزجة أو الستائر القماشية على سيقان الأشجار لمنع الخنافس البالغة من الصعود.

   – قص وفحص النخيل بانتظام، مع إزالة أي أنسجة مصابة باليرقات.

5. **المكافحة الكيميائية:**

   – تطبيق مبيدات الحشرات المتخصصة، في الأحوال المثلى بيولوجياً، في الوقت المناسب من دورة حياة الخنفساء.

   – تناوب بين أنواع مختلفة من المبيدات لتقليل مخاطر انتاج حشرات مقاومة.

   – اتباع الجرعات والإرشادات الموصى بها لتقليل التأثير البيئي.

6. **مقاومة النبات الضيف:**

   – تشجيع زراعة أصناف من نخيل التمر تظهر مقاومة طبيعية أو أقل عرضة للإصابة بخنفساء نخيل التمر.

7. **المشاركة المجتمعية:**

   – توعية ومشاركة المجتمع المحلي والمزارعين والفاعلين في تنفيذ ودعم ممارسات إدارة الآفات المتكاملة.

   – نشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر واتخاذ إجراءات فورية.

8. **البحث والتكيف:**

   – دعم الأبحاث المستمرة لتطوير وتنفيذ استراتيجيات تحكم جديدة وأكثر فعالية.

   – التكيف مع استراتيجيات إدارة الآفات المتكاملة استنادًا إلى الظروف والتحديات الخاصة بالبيئة المحلية.

تذكر، مفتاح النجاح في الإدارة المتكاملة هو التكامل والتنسيق الدقيق بين هذه الطرق. رصد منتظم وتكييف الاستراتيجيات استنادًا إلى الظروف المحددة سيساهم في التحكم الفعّال والمستدام في خنفساء نخيل التمر الحمراء.

العديد من المبيدات الحشرية النظامية تُستخدم عادةً للتحكم في سوسة نخيل التمر الحمراء. وفيما يلي بعض الأمثلة:

1. **إيميداكلوبريد:** Imidacloprid:

   – مبيد حشري نيونيكوتينويد واسع الاستخدام يتمتع بخصائص نظامية.

   – يمكن تطبيقه على التربة حول جذع نخلة التمر، ويتم امتصاصه عن طريق الجذور ونقله في جميع أنحاء النبات.

2. **ثياميثوكسام:** Thiamethoxam:*

   – مبيد حشري نيونيكوتينويد مماثل لإيميداكلوبريد.

   – فعّال ضد مجموعة متنوعة من الآفات، بما في ذلك خنافس نخيل التمر الحمراء، ويمكن تطبيقه كعلاج تربة.

3. **إيماميكتين بنزوات:** **Emamectin Benzoate:**

   – مبيد حشري من مجموعة لاكتونات ماكروسيكليكية يتمتع بخصائص نظامية وترانسلامينار.

   – يمكن تطبيقه كحقن جذعية، مما يوفر التحكم المستهدف في خنافس نخيل التمر.

4. **كلورانترانيليبرول:** Chlorantraniliprole:*

   – مبيد حشري حديث نسبيًا ينتمي إلى فئة الدياميدات الأنثرانيليك.

   – فعّال ضد مجموعة متنوعة من الآفات ويمكن تطبيقه على التربة حول أساس الشجرة.

5. **أسيتاميبريد:** Acetamiprid:*

   – مبيد حشري نيونيكوتينويد يتمتع بنشاط جهيري ونظامي.

   – يمكن تطبيقه كعلاج تربة أو من خلال تطبيقات الورق.

من المهم أن نلاحظ أن استخدام المبيدات الحشرية النظامية يجب أن يتم بعناية، وفقًا لمعدلات التطبيق والإرشادات الموصى بها. بالإضافة إلى ذلك، يساعد تناوب فئات مختلفة من المبيدات في تقليل مخاطر تطوير المقاومة في السكان المستهدفة للآفة. يجب مواصلة استخدام ممارسات إدارة الآفات المتكاملة بجانب طرق التحكم الكيميائي لضمان إدارة فعّالة ومستدامة لخنافس نخيل التمر الحمراء.

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked at University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

الندي

استحمام الاشجار اليومي

استحمام الأشجار بالندي اليوم كنت خارجا لصلاة الفجر وبمجرد خروجي من الباب سمعت هدير مطر …

Leave a Reply