الرئيسية / أخبار زراعية / New Jersey Gardening / رحلة عجيبة إلى بقعة على ورقة نبات

رحلة عجيبة إلى بقعة على ورقة نبات

رحلة عجيبة إلى بقعة غامضة على ورقة نبات ؟
ا. د. محمد المليجي

نستيقظ كل يوم ولدينا خطة لما سننجزه في هذا اليوم، ولكن هذا لا يتم دائما كما نخطط له ونفاجأ بأحداث تحول مسار يومنا وتأخذه لمسار آخر لم يكن في الحسبان. هذا ما حدث معي امس حين خرجت بلا موعد لمداعبة الغزلان في الصباح الباكر وتابعت التجول حول نباتات الغابة ووجدت عشر مشاكل او قضايا ملفتة للنظر صورتها وعرضتها عليكم وطلبت التصويت على اكثرهم اهمية او جذب للنظر لكي نبحث فيها سويا.

في الواقع سعدت باختيارات القراء لغالبية المواضيع المطروحة في شكل صورة، وأبدأ اليوم بالصورة التى نالت اكبر عدد من المهتمين وهي صورة تبقعات مستديرة بأحجام مختلفة لونها اقرب للسواد او البني القاتم على احد النباتات المنتشرة على حافة الغابة.

لم أري مثل هذه البقع من قبل ولا اعرف حتى اسم النبات ومن المفترض ان نتعرف على النبات ثم نبحث عن الأمراض التى تصيبه حتى نتعرف على هذا العرض. تعرفت على النبات ويسمي بالإنجليزية Goldenrod واسمه اللاتيني Solidago sp ومنه انواع كثيرة وسيكون لنا لقاء عن هذا النبات وفيما يستخدم.

لم اجد اي مرجع امراض نبات يذكر او يصور هذه البقع ولا مسببها وكان لا بد ان ابذل مجهود مضني استمر لاكثر من عشر ساعات بحثا عن سر هذه البقع الغريبة وكشف اسرارها.

بتحسس ولمس هذه البقع تشعر انها خشنة ومرتفعة عن سطح الورقة وبتدقيق النظر في صورة مكبرة لها تشاهد ثقب في مركز البقعة. وبالضغط عليها برقة تشعر انها تركيب منتفخ ينضغط تحت اصبعك.

بالنظر حول البقعة تشاهد هالة صفراء وهذا لدينا معناه ان شيء ما في هذه البقعة نشط في تحليل الكلوروفيل. بالنظر للبقع الصغيرة تشاهد تركيب ابيض في مركز البقعه، ولا يمكن ان تهمل منظر اكل الحشرات التي التهمت حواف بل ومعظم مساحة الورقة الا هذه البقعة السوداء الكربونية الخشنة.

ما هذا العرض المعقد ؟ هل هو فطري او حشري وما هو سره؟.

ليس لدي ميكروسكوب او مختبر ولكن لدي حيلة اخري تعرفونها الآن وهى أن اقوم برحلة إلى سطح الورقة واطوف بتلك البقع لأري عن قرب ماذا يدور هناك وكيف تكونت ولمن تنتمي.

كالعادة أخذت ورقة من النبات وقسمتها نصفين وأكلت النصف ليتقلص حجمي الى عدة ملليمترات وابقيت النصف الآخر في جيبي لاستخدامه للعودة الى طبيعتي عندما انتهي من مهمتي.

تسلقت بسرعة ساق النبات حتى وصلت الى ورقة بها ثلاث بقع بأحجام مختلفة، بدأت رحلة العجائب التى ستجعلك في هذه الايام العشرة المباركة تدرك أن الله خلق هذا الكون وضبط مكوناته وعلاقته بطريقة لا يمكن ان يدركها او يستوعبها البشر الا بعد علم وبحث دقيق.

اقتربت من البقعة التى بدت وكأنها قمة بركان خامد وقد تجمعت الحمم السوداء الباردة عند فوهته. ضربت بيدي على البقعة الخشنة وإذ بها تصدر صوتا وكأنها فارغة ولكنها مصنوعة من مادة مرنة مجدولة ليست بغريبة على فقد رأيت مثلها في فطر التفحم الكاذب او الجرافيولي في النخيل.

انتبهت لأول مرة ان هذا قد يكون تركيب حشري او فطري وليس تبقع او موت انسجة كما نعرفه حيث يكون التبقع منبسط عادة وليس بارزا كما يقف هذا التركيب كالبركان الخامد على سطح الورقة.

لم يكن هناك بد من ان اتسلق هذه الكومة السوداء وأطل من الثقب على ما بداخلها، وياله من منظر يأخذ اللب.

هذه القبة محشوة بالاكياس والجراثيم الأسكية المرتبة بإنتظام في قاع وجوانب هذا التركيب. إنه تركيب فطري ثمري لفطر خطير يسمي Botryosphaeria dothidea لا علاقة له بهذا النبات ولا يلعب ادوارا بسيطة كتلك البقع فى هذا النبات المهمل.

تعرفت عليه وتعرف عليا وشاهد دهشتي وكأني اقول له ماذا تفعل هنا وما هو دورك فلم اتعود ان اراك مسببا للتبقعات وأنت جبار تخاف منك كل الاشجار ؟

إبتسم البوتريوسفريا وقال يا عزيزي إنها قصة طويلة عمرها ملايين السنين ولا يعرف سرها الا علماء متخصصين في علم الآفات الحشرية فقط. قلت له ارجوك الا تبخل عليا بقصتك فالكثير يريد ان يعرف منى سر هذه البقع.

قال ان اجداد هذا الفطر منذ ملايين السنين عقدوا معاهدة تعاونية بينهم وبين ذبابة صغيرة تسمي Asteromyia Carboniferous على أن تقوم هذه الحشرات بنقل الفطر من مكان لآخر على اجسادها بطريقة آمنه على ان يقوم الفطر بحماية صغارها حتى تستطيع اليرقات الانطلاق والتغذية بنفسها.

قلت له لا أفهم كيف يحدث ذلك فارجوا التوضيح.

قال إنظر للسطح السفلي للورق وستجد هذه الذبابة تلصق بيضتها بسطح الورقة السفلي ومع البيضة جراثيم الفطر فينبت الفطر ويخترق الورقة وينمو ليكون هذه القبة من هيفاته في حين تفقس البيضة وتخرج منها اليرقة فى مراحلها الاولي فتصعد وتعيش في هذا البيت المحمي من الشمس والحرارة ويوفر له الفطر الرطوبة والحماية من الاعداء حتى يشتد عودها وتخرج لتأكل ما يكفيها من الورق وتعيد دورة حياتها بينما يواصل الفطر النمو وتكوين الجراثيم قبل ان تغادر اليرقة حتى يتلوث جسمها بالفطر وتنقله للاجيال التالية.

إذا فهي صورة من تبادل المنفعة او Symbiosis بين الكائنين وليست مجرد تبقعات مرضية كما نعرفها في علم امراض النبات وتلك الهالة الصفراء نتيجة لتغذية الفطر بالفعل على نسيج الورقة ولكن ليس بهدف المرض ولكن بهدف صنع بيت للحشرة.

بعد ان استوعبت الدرس عدت لطبيعتي وتيقنت ان المظاهر خداعة وان مكافحة هذا البقع ليست بمبيد فطري بل بمبيد حشري. وتذكرت ان هناك حكمة كبيرة من وجود هذا الفطر على نباتات او حشائش على حافة الغابة فله مغذي خطير، هذا الفطر هو مسبب رئيسي لمرض خطير يصيب كل الأشجار تقريبا ووجوده في هذا الموقع لم يأتي صدفه بل يعتبر مخزن احتياطي لجراثيم الفطر الذي نقلته الحشرة بأمانه إلى المكان الصحيح.

هذا ينبهنا الى دور الحشائش في نقل الامراض والحشرات وكلما تركت الحشائش في حقلك وحول بساتينك فأنت تحتفظ بمخازن من مسببات الامراض والآفات الحشرية.

اليوم تعلمت درسا لن انساه في التشخيص وحكمة العلاقات التعاونية الابدية بين الكائنات الحية ولعلك كذلك.

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked in University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

لفحة الأسكوكيتاء

لفحة الأسكوكيتا في الفول البلدي

كنت في زيارة عابرة لحديقة زميل في نيوجرسي مهتم بالزراعات المصرية ومنها الفول البلدي. وكان …

Leave a Reply