الرئيسية / العلم والحياة / رحلة فضاء تاريخية

رحلة فضاء تاريخية

وكأنها من افلام الخيال العلمي ولكنها حقيقة. اقلعت منذ اقل من ساعة من قاعدة كنيدي للفضاء رحلة تاريخية لصاروخ يحمل كبسولة بها ملاحين فضائيين في رحلة مدتها حوالى ١٩ ساعة نحو محطة الفضاء الدولية لقضاء اكثر من ٢١٠ يوم في تلك المحطة لإجراء تجارب واختبارات في الفضاء. 

بعد انطلاق الصاروخ الذي يتكون من ثلاث مراحل تنفصل تباعا الا ان الجزء الرئيسي من الصاروخ سينفصل ويعود الى الأرض حيث سيهبط على سفينة تنتظره بالمحيط الأطلنطي وهي سفينة مسيرة بالتحكم عن بعد اي ستتم استعادة الجزء الاكبر من الصاروخ بينما الاجزاء العلوية منه والتى تدفع بالكبسولة حتى الاقتراب من محطة الفضاء الدولية لن يتم استعادتها وستتناثر في الفضاء. 

سرعة الصاروخ عشر أضعاف سرعة الرصاصة اي حوالى  ٧.٨كم في الثانية. . 

ما لغريب في ذلك فقد سافر قبلهم بشر لمحطة الفضاء وبعضهم يقيم بالفعل لأكثر من عام هناك وهم من روسيا واوروبا وغيرها من الدول. الجديد والمميز في هذه الرحلة هى انها اول رحلة تقوم بها الولايات المتحدة ووكالة ناسا لنقل بشر من الارض للفضاء منذ تسع سنوات بعد انتهاء برنامج سفينة الفضاء التى كانت تسافر للفضاء وتعود بركابها لتهبط في القاعدة المخصصة لها. 

تلك الرحلات كانت باهظة التكاليف اما الرحلة التالية فهي بواسطة صاروخ ينتقل من الارض الى الفضاء وينفصل في مراحل وهو يدفع بالكبسولة التى تحتوي الملاحين نحو محطة الفضاء الدولية حتى تصل الكبسولة الى المحطة بدفع ذاتي يتحكم فيه الكومبيوتر وترسوا على ميناء المحطة وتلتحم بها حيث يدخل الملاحين للمحطة.  لا اعرف بعد ماذا سيحدث الكبسولة وكيف سيعود الركاب بعد قضاء مدتهم ولكنهم قد يعودون بنفس الطريقة التى صعدوا بها.  

هذه التقنية التى يستخدم فيها صاروخ للوصول للفضاء موجودة في روسيا من زمن وظلت امريكا تعتمد عليها في ارسال ملاحيها خلال التسع سنوات الماضية اذا فما الجديد ؟ 

الجديد هو ان وكالة الفضاء ناسا استأجرت شركة خاصة لتصنع الصاروخ وتصمم الحلل التى يرتديها الملاحين وهذه نقلة كبيرة في الاستيراتيجية الامريكية فى ابحاث الفضاء. اشراك القطاع الخاص في مثل هذه المشاريع الضخمة والعلمية يشجع البحوث ويعطي الامل للناس في البحث عن جديد ويذكي روح الاختراع والاعتزاز بالنفس. أضف الى ذلك المنافسة من اجل الافضل وبالفعل فتكلف هذه الرحلة بالصاروخ ٥٧ مليون دولار بدلا من عدة مئات من الملايين مع سفينة الفضاء التى كانت متبعة قديما. 

لهذا فهي بالفعل رحلة تاريخية ونقلة نوعية في السفر للفضاء وتفتح الباب لرحلات البشر العاديين للفضاء. 

بمناسبة الفضاء يسأل البعض هل لو مات انسان في الفضاء يتحلل جسده ؟ لا لن يتحلل لعدم وجود اكسجين

كم يستغرق الانسان ليموت في الفضاء ؟ ١٥ ثانية فقط اذا وجد خارج بدلته الفضائية 

هل للفضاء رائحة ؟ نعم فقد ذكر الملاحين ان رائحة الفضاء تشبه رائحة الحريق.

ا. د. محمد عبد الستار المليجي

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked in University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

Pencil Art

Mohamed El MeleigiPencil drownings

Leave a Reply