الرئيسية / أهم الأمراض النباتية / أمراض محاصيل الخضار / الذبول الفيوزاريومي في البطاطس من أين يأتي وكيف نكافحه؟

الذبول الفيوزاريومي في البطاطس من أين يأتي وكيف نكافحه؟

الذبول الفيوزاريومي في البطاطس من أين يأتي وكيف نكافحه؟
أستاذ دكتور محمد عبد الستار المليجي : يتم الاستعداد الآن لزراعة البطاطس ويستفسر المزارعون عن مرض الذبول الفيوزاريومي الذي يصيب البطاطس وكيفية التعامل معه خاصة أن بعض المزارع تعتقد ان المرض ظهر لديها في أعوام سابقة وأن تحاليل التربة تظهر وجود فطر الفيوزاريوم بالتربة حتى الآن، وأشير هنا على ان مجرد وجود الفيوزاريوم لا يعني حدوث المرض لأن الفيوزاريوم جنس يحتوي على أكثر من عشرة أنواع بعضها ممرض والبعض منها غير ممرض للبطاطس

ويعيش على بقايا المحاصيل والمواد العضوية بالتربة ، ولكن يجب أن يكون هناك تقدير كمي ووصفي للفطر لفطريات الفيوزاريوم في التربة وهذا يحتاج خبرات ومواد يصعب توافرها في مختبراتنا العربية، ولكن من المحرمات علميا هو زراعة البطاطس بعد محصول بطاطس او طماطم سابق لأن الكثير من الأمراض بما فيها الفيوزاريوم ستنتشر في المحصول الجديد وسينخفض الإنتاج حتما بقيمة الثلث على الأقل.
أما عن ذبول البطاطس الفيوزرايومي فهو مرض فطري يسببه عدد من أجناس الفطر فيوزاريوم تشمل
F. eumartii, F. oxysporum, F. avenaceum, and F. solani. ويشتد المرض في الأجواء الحارة الجافة وعند نقص ماء الري.
الأعراض:
الأعراض المبكرة تظهر في شكل اصفرار بين عروق الأوراق الصغيرة ثم تصفر الأوراق وتذبل وتجف وتظل معلقة في الساق. الأعراض الأخري تشمل التفاف الأوراق وتجمع القمة مثل الوردة (تورد) نتيجة لقصر السلاميات بأعلى الساق وتحول اللون إلي البنفسجي. في بعض الأحيان تتكون درنات صغيرة في مكان البرعم ألإبطي للورقة.  داخليا بقطع الساق يشاهد تلون النخاع عند العقد وتتلون الحزم الوعائية باللون البني القاتم. تلون وذبول الأوراق غالبا يكون في جانب واحد من الساق. في بعض انواع الفيوزاريوم يحدث تعفن في الجذور والجزء السفلي من الساق تحت سطح التربة الذي يتحول الى اللون الأسود ويتفكك ويجف  ويصاحب ذلك اصفرار وجفاف المجموع الخضري وهذا ما يفرقه تماما عن مرض الساق السوداء البكتيري اللزج القوام وذو الرائحة الكريهة.
تختلف الأعراض على الدرنات تبعا للصنف ونوع الفيوزاريوم ، تصبح الدرنات غائرة عند نهاية طرف الدرنة مع امتداد أنسجة القمة الميتة إلى داخل الدرنة، قد يظهر تلون بني باهت في منطقة الحزم الوعائية في الدرنة المقطوعة خارج او داخل منطقة الحزم دون تأثر قوام أنسجة الدرنة، قد تظهر خشونة حول العيون على سطح الدرنة، في الإصابات البسيطة قد لا يظهر أي تلون في الدرنة.

دورة المرض:
فطر الفيوزاريوم محمول بالتربة  soilborne  وينتشر من خلال الدرنات المصابة. تحدث العدوي عادة من خلال الجذور، خاصة عندما تكون الحرارة فوق 20 درجة مئوية. الزراعة المتعاقبة للبطاطس في حقل موبوء تسبب تكاثر الفطر وزيادة أعداده بدرجة لا يمكن بها زراعة البطاطس في هذه الحقل
إدارة المرض:
·        زراعة درنات خالية من المرض
·        اتبع دورة زراعية تشمل زراعة الحبوب والأعلاف بين زراعات البطاطس
·        تجنب تلويث الحقل بالفطر عن طريق نقل تربة ملوثة او آليات ملوثة بالفطر
·        عامل التقاوي بالمبيدات قبل الزراعة
·        قم بالقضاء على جميع بقايا المحصول السابق بالحرث الجيد والتشميس لأن ذلك يساعد على القضاء على ما تحمله هذه البقايا من الفطر

عن admin

اقرأ ايضاً

فلفل صغير

لماذا نجد فلفل صغير داخل الفلفل

هل قطعت يومًا فلفلًا ووجدت القليل من الفلفل داخل الفلفل الأكبر؟  هذا أمر شائع إلى حد ما ، ولكن قد تتساءل ، “لماذا يوجدفلفل صغير في قرن الفلفل الحلو  Bell Pepper الخاص بي؟”   يشار إلى هذا الفلفل الصغير الموجود داخل الفلفل على أنه تكاثر داخلي ويتنوع من ثمرة غير منتظمة إلى نسخة كربونيةتقريبًا من الفلفل الأكبر.  في كلتا الحالتين ، تكون الثمرة الصغيرة عقيمة وربما يكون سببها وراثيًا.   قد يكون أيضًا بسبب درجة الحرارة السريعة أو موجات متعاقبة من الرطوبة ، أو حتى بسبب غاز الإيثيلين المستخدم لتسريعالنضج.  والمعروف أنه يظهر في سلالات البذور من خلال الانتقاء الطبيعي ولا يتأثر بالطقس أو الآفات أو الظروف الخارجيةالأخرى.   عرفت القليل من المعلومات الجديدة حول سبب نمو الفلفل في فلفل آخر في الخمسين عامًا الماضية.  كانت هذه الظاهرةالقديمة موضع اهتمام لسنوات عديدة ، ومع ذلك ، فقد كتب عنها في نشرة عام 1891 في النشرة الإخبارية لنادي Torrey Botanical Club.   يحدث التكاثر الداخلي بين العديد من ثمار البذور من الطماطم والباذنجان والحمضيات وغيرها.  يبدو أنه أكثر شيوعًا فيالثمار التي تم قطفها غير ناضجة ثم تنضج صناعياً (غاز الإيثيلين) في السوق.  أثناء التطور الطبيعي للفلفل الحلو ، تتطورالبذور من التراكيب المخصبة أو البويضات.  هناك العديد من البويضات داخل الفلفل والتي تتحول إلى بذور صغيرة نتخلصمنها قبل تناول الثمار.  عندما تلامس شعرة عشوائية بويضة الفلفل، فإنها تتطور إلى تكاثر داخلي ، أو تكوين كربلة، والذييشبه إلى حد كبير الفلفل الأصلي وليس البذور.   عادة ، تتكون الثمرة إذا تم إخصاب البويضات وتطورت إلى بذور.  في بعض الأحيان ، تحدث عملية تسمى  parthenocarpy حيث تتكون الثمرة بدون تكوين البذور.  هناك بعض الأدلة التي تشير إلى وجود علاقة بين هذه الظاهرةوالفلفل الطفيلي داخل الفلفل.   غالبًا ما يتطور التكاثر الداخلي في غياب الإخصاب عندما تحاكي البنية الكربيلية دور البذور مما يؤدي إلى نمو الفلفلالطفيلي.  البارثينوكاربي مسؤول بالفعل عن الثمر الخالي من البذور ونقص البذور الكبيرة في الموز.   قد يؤدي فهم دور البارثينوكاربي في تكوين الفلفل الطفيلي إلى إنشاء أصناف من الفلفل بدون بذور.   مهما كان السبب الدقيق ، يعتبر المزارعون التجاريون هذه سمة غير مرغوب فيها ويميلون إلى اختيار أصناف جديدة للزراعة.  طفل الفلفل ، أو التوأم الطفيلي ، صالح للأكل تمامًا ، ومع ذلك ، فهو يشبه الحصول على المزيد من الضجة مقابل المال.  Professor Dr. Mohamed …

Leave a Reply