الرئيسية / أخبار زراعية / سوسة النخيل الحمراء خطر يهدد نخيل منطقة القصيم Red palm weevil in Qassim

سوسة النخيل الحمراء خطر يهدد نخيل منطقة القصيم Red palm weevil in Qassim

سوسة النخيل الحمراء خطر يهدد نخيل منطقة القصيم

ا. د. محمد المليجي

بتاريخ: الثلاثاء 28-09-2010 01:20 مساء
اليوم قمت ضمن فريق من المختصين من جامعة القصيم بزيارة ميدانية لأحد بساتين النخيل الكبيرة والشهيرة بمنطقة القصيم للإطلاع على ما صنعته به مؤخرا سوسة النخيل الحمراء ، وكان الوضع مرعب وتدمي له القلوب حيث وجدنا نسبة إصابة لم نتوقعها وشبابا بعدد أصابع اليد من المهندسين الزراعيين من طلابنا السابقين يقودهم بعض زملائنا من وزارة الزراعة

وقد انخرط الجميع في عمل مضني للكشف عن الأشجار المصابة وتحديد شدة الإصابة ثم تغليفها بالبلاستيك قبل نقلها للحرق في مكان مخصص للحرق، وجدنا هؤلاء المقاتلين يعملون في تفاني تحت شمس حارقه وظروف بيئية لا يتحملها الكثير منا ولا تستطيع أن تفرق بين الرئيس والمرؤوس لأن الجميع يعمل بهمة وتفاني، ولكن للأسف لا تتوفر لهؤلاء الشباب من المهندسين الزراعيين الوسائل الأساسية التي تتناسب مع حجم المهمة الملقاة عليهم، فهم يحفرون بأيديهم وبالمسحاة والجاروف ، فكيف بالله عليك تطلب منهم صد هذا الخطر الشديد عن نخيل منطقة القصيم وليس لديهم آليات رفع النخيل المصاب ونقله بسرعة للحرق أو الفرم للتخلص من مصادر الإصابة، وكيف تطلب من أفراد بعدد الأصابع أن يبحثون عن الآفة في مئات المزارع ويوقفون تقدمها ؟ أما عن حقيقة الموقف الآن والتي يغفل عنها الجميع أو لم يصرح بها بعد فقد وجدت سوسة النخيل الحمراء بصورة مؤكدة في أكثر من عشرون مزرعة نخيل بمنطقة القصيم ( في بريده وعنيزة والبكيرية) والله أعلم أين توجد في باقي المزارع.

 

لذلك فالوضع جد خطير للغاية وطالما حذرنا من التراخي والإهمال في مكافحة الآفة، وقد نجد البعض يلقي بالمسؤولية على وزارة الزراعة، ولكن هذا خطأ فادح لأن الوزارة لا تستطيع أن تقوم بالمهمة وحدها وأصحاب المزارع ينعمون بالمكيفات في بيوتهم ويتركون مزارعهم لمستأجرين لا يهمهم سوي ماذا يكسبون هذا العام. الأمر يا سادة يحتاج للتعاون الوثيق بين كل من لهم علاقة بنخيل التمر من علماء ومهندسين ومزارعين بل وبكل مواطن غيور على ثروة بلاده الوطنية من النخيل، لن تستطيع الوزارة أو الحكومة صد سوسة النخيل عنكم إذا لم تكونوا مشاركين بهمة وعزم في صد هذه الآفة الخطيرة التي تعمل في صمت وتدمر نخيلكم يوم بعد يوم، مكافحة سوسة النخيل الحمراء مسؤولية كبيرة ويمكن انجازها بتضافر الجهود التثقيفية للمزارعين وعمال البساتين وبإتباع الطرق السليمة لمكافحة الآفة وتفعيل الحجر الزراعي الداخلي وتوظيف مئات المهندسين الزراعيين الذين لا يجدون وظائف في مثل هذا المشروع الوطني الهام، نحتاج إلى جمع ريال واحد عن كل نخلة سنويا على مستوي منطقة القصيم سنويا وفرض نسبة من مبيعات التمور تدفع لبحوث وجهود مكافحة آفات النخيل لنجمع عدة ملايين من الريالات سنويا لوقف تقدم سوسة النخيل وغيرها من الآفات، نحتاج إلي إقامة غرفة عمليات لتسهيل العمل وتوفير احتياجاته والمتابعة اليومية. عزيزي المزارع لست ببعيد عن خطر سوسة النخيل أينما كنت فستدخل بستانك بدون استئذانك وستندم أشد الندم على انك لم تشارك بهمة في صد سوسة النخيل الحمراء منذ البداية فلا تتردد في التعاون مع وزارة الزراعة وجامعة القصيم والغرفة التجارية بالقصيم حينما تدعوك للعمل معها من أجل مصلحتك ومصلحة وطنك.
مرفق ملف لصور من حقول القصيم المصابة

redweevel
https://www.meleigi.com/up/download.php?id=37
شاهد هذا الفيديو عن السوسة
؟http://www.youtube.com/watch?v=i59sC…eature=related

 

 

 

عن admin

اقرأ ايضاً

مرض الإلم الهولندي

خمس اساسيات من علم امراض النبات في مرض DED

خمس اساسيات من علم امراض النبات في مرض الإلم الهولندي DED ، خمس اساسيات من علم امراض النبات تحكيها قصة هذا المرض المسمي بمرض اشجار الإلم الهولندي Dutch Elm Disease ويرمز له في المراجع ب DED والذي يسببه الفطر  Ophiostoma novo-ulm ،دراسة هذا المرض فقط تعلمكالكثير اساسيات علم امراض النبات وللمرض قصة معى شخصيا لا أنساها. عندما حللت ضيفا على قسم امراض النبات بجامعة ولاية نورث داكوتا بالولايات المتحدة الامريكية عام ١٩٧٤م لدراسةالدكتوراه كان من متطلبات الدراسة وبعد اسابيع من التحاقي بها أن أقدم محاضرة عامة في القسم Seminar عن موضوعمن مواضيع يختارها القسم. اخترت حينها مرض DED الذي هو موضوعنا وكان اختيار موفق والحمد لله. جمعت كل ماهومتاح عن المرض ووجدت في دراسته متعه حقيقية وكانت المحاضرة ناجحة للغاية رغم اني كنت في بداية دراستي ولم يعرفنياحد الا من خلال هذه المحاضرة التى ما زلت احتفظ باوراقها. مرض اشجار الالم (Ulmus spp.) هذا كان اهم مرض فطري شغل امريكا لفترة طويلة لأنه يصيب اجمل اشجار الظلالضخمة المنتشرة في انحاء امريكا حتي قضي عليها شبه قضاء تام، ومن المفارقات انه اثناء حكم رونالد ريجين واثناء وجودهفي البيت الابيض سقطت شجرة إلم ضخمة في فناء البيت الابيض فخرج مسرعا على صوت سقوطها وعندما سأل عن سببسقوطها فقالوا له أنه شجرة مريضة، تعجب ريجين وقال وهل تمرض النباتات ؟ بعد ان فهم الرئيس الامريكي ان النباتاتتمرض امر بزيادة الدعم لابحاث امراض النبات حينها ورب ضرة نافعة. نعود لموضوعنا الاساسي وهو كيف يحكي هذا المرض ويشرح علم امراض النبات.  انتقل هذا المرض من اوروبا الى امريكافي نهاية القرن الثامن عشر مع براميل الخمور المصنوعة من خشب الالم الاوروبي وكان النقل للخنافس الناقلة Scolytus multistriatus والفطر معا. عادة يتم تبخير الخشب قبل تصنيع البراميل ولكن هذا لم يحدث كما ان الخمور كانت محرمة فيامريكا وتهرب في بطون السفن من اوروبا حينها فلا تمر باي نوع من الحجر.  هذه اول اساسيات علم امراض النبات ١-الحجر الزراعي مهم للغاية لمنع دخول امراض وحشرات جديدة للدولة فدخول الفطر والحشرة الناقلة الى مدينة شيكاغوحيث بدأ انتشار المرض كان بسبب فشل الحجر الزراعي وتهريب خشب ملوث بالخنافس والفطر. الكثير من الامراض النباتيةالجديدة يدخل البلاد من خلال المواني والمطارات وبصحبة الركاب دون ان تمر بالحجر.  وجد ان المرض ينتشر من خلال خنافس تنخر في الساق وتزرع الفطر الذي تحمله فينتشر في الاوعية الخشبية ويسبب تكوينتيلوسات وهي خلايا برانشيمية من النبات نفسه تنتفخ كالبلونات داخل الوعاء الخشبي الناقل للماء بهدف وقف انتشار الفطرفي الاوعية ولكنها في النهاية تسد الأوعية وتمنع سريان الماء فيحدث الذبول الذي نراه كثيرا في الامراض الوعائية كالذبولالفيوزاريومي. كما وجد ان الفطر ينتقل من شجرة الى اخري عن طريق تلامس الجذور تحت سطح التربة. تتم مكافحة المرضعن طريق مكافحة الحشرات الناقلة التى تتحرك بسرعة ٥٠ متر في اليوم.  هذه تشرح لنا ثلاث اساسيات اخري من علم امراض النبات وهي  ٢- تحتاج مسببات امراض النبات الى ناقل، نري هنا دور الحشرات في نقل مسببات امراض النبات وان كل مسبب مرضى سواء كان فطر او بكتيريا او فيروس يحتاجلناقل له والناقلات عديدة مثل الحشرات والبذور والادوات والتربة والماء والهواء والحيوانات وحضرتك كإنسان،   ٣- الامراض النباتية مختلفة كثيرا في طريقة تاثيرها على النبات حيث تختلف امراض الذبول عن امراض التبقع وامراضالعفن واللفحات وغيرها ولا بد من دراسة تشريح وفسيولوجيا النبات لفهم احداث واعراض المرض. ٤- مكافحة المرض لا تتوقف عند مكافحة المسبب الذي تراه بل تحتاج للتعامل مع الناقل الذي يجب التحكم فيه فعندما تريحشرات في حقلك حتى ولو كانت غير ضارة فقد تكون ناقلة للمرض ومن اهم الحشرات الناقلة للامراض المن والتربس والذبابةالبيضاء والخنافس. لم يكن هناك طريقة لعودة أشجار الإلم الجميلة للولايات المتحدة الامريكية الا من خلال برنامج تربية نبات طويل بينتخصصات الوراثة وامراض النبات للحصول على اصناف مقاوم للخنافس لتعود الشجرة تدريجيا الآن بعد اكثر من سبعونعاما من التدهور اختفت فيه من معظم انحاء امريكا ولم تحميها غير حبال روكي وفي هذا قاعدة خامسة من قواعد علمامراض النبات وهي ٥- مكافحة الامراض اجدي واطول عمرا من خلال انتاج اصناف مقاومة  الجديد عن هذا المرض هذه الأيام مدهش للغاية وهو ان بعض الباحثين لقحوا اشجار سليمة صناعيا بالفطر وبعد ٧٢ ساعةفحصوا الاوعية الخشبية البعيدة عن موضع الإصابة فوجدوها كونت تيلوسات او خلايا بلونية تسد الاوعية وهذا معناه انالنبات شعر بوجود الفطر وتعرف عليه وبدأ يعد نفسه لمقاومته خلال ساعات قليلة ولم ينتظر حتى تتسلل هيفاته الى الوعاءالخشبي او يرسل الفطر سمومه من خلال الماء كما تعلمنا في امراض الذبول. في الواقع هذا ادهشني كثيرا ويدل على انهناك الكثير الذي لا نفهمه بعد عن النبات وقدراته الحسية ووسائله للدفاع عن نفسه. كيف شعرت شجرة ضخمة بفطر لا يريبالعين دخل في مكان ما في جسدها لتستعد له بهذه السرعة ؟ الله اعلم. اذا وباختصار فالمرض النباتي يحتاج ناقل والحجر الزراعي مهم للغاية ومكافحة المرض لا تكفي بدون مكافحة الناقل كما انالبحث عن اصناف مقاومة افضل وسائل الوقاية من الامراض النباتية. 

Leave a Reply