الرئيسية / مجرد رأي / القدس ليست للبيع Jeursalem not for sale

القدس ليست للبيع Jeursalem not for sale

القدس ليست للبيع
محمد المليجي

كنت اقلب في قنوات التلفزيون بمدينة نيويورك اول امس وتوقفت عند قناة تبث بث مباشر لحفلة عشاء كبيرة لجمع تبرعات لشراء ما تبقي من القدس لتكون كاملة ملك لليهود وعاصمة لإسرائيل، واستوقفني الحوار الذي يدور بين المزيع الذي يدير النقاش مع بعض المنظمين للقاء وكلهم بالطبع يهود صهاينه من نييورك
كنت اقلب في قنوات التلفزيون بمدينة نيويورك اول امس وتوقفت عند قناة تبث بث مباشر لحفلة عشاء كبيرة لجمع تبرعات لشراء ما تبقي من القدس لتكون كاملة ملك لليهود وعاصمة لإسرائيل، واستوقفني الحوار الذي يدور بين المزيع الذي يدير النقاش مع بعض المنظمين للقاء وكلهم بالطبع يهود صهاينه من نييورك ولا غرابة في ذلك فنييورك بها يهود يفوق عددهم دولة اسرائيل وهي البقرة الحلوب التي لا يجف ضرعها وتغذي اسرائيل، شاهدت في هذا العشاء الكبير كيف يستغل المنظمين يهود نيويورك لجمع اموالهم التي ترسل الي اسرائيل لكي تستمر في عدوانها على الفلسطينيين وكان محور المواضيع التي تطرح علي الناس كما يلي:
يدعي مقدم البرنامج بان العرب يرغبون في بيع ما تبقي من القدس الشرقية ولكن لا توجد امول كافية لشراء هذه العقارات منهم ولا بد لكل يهودي حريص علي دينه ويرغب في ان تكون القدس عاصمته الدينية الأبدية ان يدفع كل ما يستطيعه لتحقيق الهدف، ثم يأتي بشهود من المنظمين للحفل يدعون انهم كانوا في زيارات للقدس وان كلام المقدم صحيح وأن الحاجة ماسة لجمع النقود لشراء عقارات العرب بالقدس الشرقية المطروحة للبيع .
من خلال نفس البرنامج ياتي اعلان آخر يبين كيف يتعرض ابناء اسرائيل لصواريخ حماس المدمرة وكيف يصاب الأطفال والنساء وتدمر البيوت وفي خلفية الفيلم تظهر سيارات الإسعاف الإسرائلية تدوي بصوتها المميز.. ثم تأتي سيدة تستعطف يهود أمريكا بأن يساهموا في تخفيف آلام الشعب البهودي البائس في اسرائيل؟
يأتي ضيف آخر ويناقش مع المزيع موضوع عدم اعتراف حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل ويقول هذا عار علينا ان يكون الأمر كذلك ولا بد من الضغط على الحكومة الأمريكية لتغيير رأيها، ثم تابع كلامه ليقول ان دول العالم الأخري أيضا لا ترغب في ذلك وأنه صدرت لعبة الكترونية جديدة على الإنترنت تستخدم خريطة بها القدس متبوعة بكلمة اسرائيل الا ان الدول ارغمت ناشر اللعبة على ازالة كلمة اسرائيل من اللعبة لأن القدس ليست عاصمة لإسرائيل… وابدي الإثنان استغرابهم لهذا الموقف العالمي.
هكذا يكذب اصدقاء اسرائيل علي يهود نيويورك بصورة يوميه لجمع الدولارات لصالح اسرائيل، فلا يوجد عربي في القدس الشرقية يبيع ارضه او بيته بل العكس هو الصحيح فالفلسطينيون المقيمون في القدس محاصرون ومحاربون كل يوم في ارزاقهم لترك الأرض ولكن هيهات فهم ثابتون فيها كأشجار الزيتون العتيقة، ثم لماذا لا يستطيع العرب الأثرياء من دول الخليج شراء كل ما يتاح لهم من اراضي في القدس الشرقية والغربية وبكل السبل وانا متأكد ان الفلوس تشتري كل شيء خاصة مع اليهود، اما عن انقاذ الشعب اليهودي امسكين من صواريخ حماس ، فهذه نكته سخيف وهذل لا يصدقه الا معتوه فاين صواريخ حماس من قاذفات ومدافع اسرائيل التي تحرق الأخضر واليابس وتدمر الأطفال والنساء وهم نيام ، واين البؤس الذي يعيشه الشعب اليهودي في اسرائيل اذا ما قورن بيوم واحد من البؤس الفلسطيني لشعب محتل ومحاصرلأكثر من ستون عام.. كيف يكون هذا الكذب المفضوح وسيلة لتأصيل الظلم على الفلسطينيين، ولماذا لا نعمل جاهدين علي ان نكشف هذا الكذب للشعب اليهودي المخدوع في امريكا واوروبا ونترك الصهاينه يعبثون بمقدرات الشرق الأوسط بهذه الصورة، نحن اصحاب قضية واضحة واصحاب حق يجب ان ندافع عنه مهما حاولت.

عن admin

اقرأ ايضاً

Rust telia

هل تمطر السماء جراثيم

هل تمطر السماء جراثيم  ا. د. محمد المليجي سألني إمام مسجدنا بعد صلاة الفجر سؤالا …

Leave a Reply