الرئيسية / أهم الأمراض النباتية / أمراض محاصيل الخضار / التفحم فى الفول السوداني Peanut Smut

التفحم فى الفول السوداني Peanut Smut

ا. د. محمد المليجي

التفحم في الفول السوداني مرض جديد وجد  أولا بالفول السوداني البري بالأرجنتين بنسبة قليلة ثم انتقل الى الأصناف التجارية وأصبح وبائيا ونشرت عنه مقالة رئيسية في مجلة أمراض النبات Plant Disease هذا الشهر ووجب التعريف بالمرض للحرص من استيراد الفول السوداني من الأرجنتين حتي لا ينتقل المرض الى الشرق الأوسط ويصيب محصول الفول السوداني الذى يقاسي من أمراض عديدة في مصر والسودان.

أعراض المرض:

تفحم الحبوب داخل القرن وتحولها الى كتل من جراثيم الفطر التيليتية السوداء المسحوقية 

مسبب المرض:

يسبب المرض الفطر  Thecaphora frezii وهو من فطريات التفحم التي تكون جراثيم تيلتية عديدة الخلايا تشبه جراثيم الفطر المسبب للتفحم اللوائي في القمح والفطر المسبب لتفحم البصل (الصورة 2). تعيش جراثيم الفطر في التربة على البقايا والمخلفات العضوية للنبات وينبه انباتها دخول القرون الصغيرة الى التربة بعد العقد فتنبت وتكون جراثيم بازيدية، تتزاوج الجراثيم البازيدية وتنتج ميسليوم ثانوي يخترق القرون ويحدث العدوي بالمرض تحت سطح التربة 

عن admin

اقرأ ايضاً

فلفل صغير

لماذا نجد فلفل صغير داخل الفلفل

هل قطعت يومًا فلفلًا ووجدت القليل من الفلفل داخل الفلفل الأكبر؟  هذا أمر شائع إلى حد ما ، ولكن قد تتساءل ، “لماذا يوجدفلفل صغير في قرن الفلفل الحلو  Bell Pepper الخاص بي؟”   يشار إلى هذا الفلفل الصغير الموجود داخل الفلفل على أنه تكاثر داخلي ويتنوع من ثمرة غير منتظمة إلى نسخة كربونيةتقريبًا من الفلفل الأكبر.  في كلتا الحالتين ، تكون الثمرة الصغيرة عقيمة وربما يكون سببها وراثيًا.   قد يكون أيضًا بسبب درجة الحرارة السريعة أو موجات متعاقبة من الرطوبة ، أو حتى بسبب غاز الإيثيلين المستخدم لتسريعالنضج.  والمعروف أنه يظهر في سلالات البذور من خلال الانتقاء الطبيعي ولا يتأثر بالطقس أو الآفات أو الظروف الخارجيةالأخرى.   عرفت القليل من المعلومات الجديدة حول سبب نمو الفلفل في فلفل آخر في الخمسين عامًا الماضية.  كانت هذه الظاهرةالقديمة موضع اهتمام لسنوات عديدة ، ومع ذلك ، فقد كتب عنها في نشرة عام 1891 في النشرة الإخبارية لنادي Torrey Botanical Club.   يحدث التكاثر الداخلي بين العديد من ثمار البذور من الطماطم والباذنجان والحمضيات وغيرها.  يبدو أنه أكثر شيوعًا فيالثمار التي تم قطفها غير ناضجة ثم تنضج صناعياً (غاز الإيثيلين) في السوق.  أثناء التطور الطبيعي للفلفل الحلو ، تتطورالبذور من التراكيب المخصبة أو البويضات.  هناك العديد من البويضات داخل الفلفل والتي تتحول إلى بذور صغيرة نتخلصمنها قبل تناول الثمار.  عندما تلامس شعرة عشوائية بويضة الفلفل، فإنها تتطور إلى تكاثر داخلي ، أو تكوين كربلة، والذييشبه إلى حد كبير الفلفل الأصلي وليس البذور.   عادة ، تتكون الثمرة إذا تم إخصاب البويضات وتطورت إلى بذور.  في بعض الأحيان ، تحدث عملية تسمى  parthenocarpy حيث تتكون الثمرة بدون تكوين البذور.  هناك بعض الأدلة التي تشير إلى وجود علاقة بين هذه الظاهرةوالفلفل الطفيلي داخل الفلفل.   غالبًا ما يتطور التكاثر الداخلي في غياب الإخصاب عندما تحاكي البنية الكربيلية دور البذور مما يؤدي إلى نمو الفلفلالطفيلي.  البارثينوكاربي مسؤول بالفعل عن الثمر الخالي من البذور ونقص البذور الكبيرة في الموز.   قد يؤدي فهم دور البارثينوكاربي في تكوين الفلفل الطفيلي إلى إنشاء أصناف من الفلفل بدون بذور.   مهما كان السبب الدقيق ، يعتبر المزارعون التجاريون هذه سمة غير مرغوب فيها ويميلون إلى اختيار أصناف جديدة للزراعة.  طفل الفلفل ، أو التوأم الطفيلي ، صالح للأكل تمامًا ، ومع ذلك ، فهو يشبه الحصول على المزيد من الضجة مقابل المال.  Professor Dr. Mohamed …

Leave a Reply