الرئيسية / أهم الأمراض النباتية / أمراض محاصيل الخضار / أسباب مشكلة عدم تجانس نمو البصل

أسباب مشكلة عدم تجانس نمو البصل

مشكلة عدم تجانس نمو البصل مشكلة تتكرر من موسم إلى آخر وتختلف شدتها من مزرعة الى أخري كما تختلف في حدتها وإليكم نموذج من هذه الحالات التي وصلتني اليوم من منطقة حائل حيث يشتكي المزارع من أن البصل لديه عمره خمسة شهور وبعض النباتات نمت جيدا وبالصورة المعتادة والبعض الآخر متقزم وأصفر لا يتعدي طوله عشرة سنتيمترات. حيث أفضي لى المهندس الزراعي المشرف على المزرعة بالمعلومات التالية: تاريخ الزراعة 23/11/2011م،


تمت معاملة الحقل بالتريكودرما (بيو كونت) في 20/12/2011م، تمت المعاملة بمبيد حشائش إستومب بمعدل 1 لتر/ه بتاريخ 28/12/2011م، تمت معاملة المحصول بمبيد حشائش سلكت سوبر بمعدل 1.5 لتر/ه بتاريخ 28/1/2012م. والمطلوب مني معرفة سبب عدم نمو وتقزم نسبة كبيرة من البصل بهذه الطريقة وكيفية علاج ذلك. هذا نموذج من المشاكل التي ترد إلي بصورة شبه يوميا مع تنوع المحاصيل والمشاكل. ولا بد أن يكون هناك تصور منطقي وعلمي لفحص وتشخيص هذه المشاكل يمكن وضعها في الإطار التالي:

1- يجب الحصول على كل المعلومات المتاحة من المزارع وسنجد هنا أن المشرف على المزرعة لم يذكر أسم الصنف أو الشركة الموردة للبذور حتي لا توضع مسئولية على هذه الشركة إذا كانت البذور هي السبب.

2- يجب أن تكون العينات طازجة وممثلة للحالة وهذا يتطلب زيارة الباحث للحقل وجمع العينات بنفسه وتقييم الموقف على الطبيعة ولا يكتفي بما يقوله المزارع أبدا، وفي الحقل تستطيع أن تفهم الكثير وربما تستطيع تشخيص المرض ومصدره وهل هو منقول بالبذرة او التربة أو الهواء أو حيوانات الرعي على سبيل المثال.

3- الفحص المباشر للعينة يحتاج لعين خبيرة تستطيع استبعاد عدد كبير من الاحتمالات والتركيز على أخري ليتأكد ذلك بالفحص الميكروسكوبي والعزل على بيئات غذائية إذا تطلب الأمر ذلك.

بتطبيق ذلك على عينات البصل التي وصلتني اليوم ورغم أني لم أزور الحقل لبعده مئات الكيلومترات عنا فقد عرفت من المهندس المشرف أن التفاوت في النمو في كل خط من خطوط المزرعة وعلى كل المساحة.

بفحص النباتات السليمة والمصابة لم توجد أي أمراض بكتيرية أو فطرية أو نيماتودية كما لا توجد أعراض أمراض فيروسية أو آفات حشرية.

لذلك يبقي احتمالين هما:

1- مشكلة عدم تجانس في البذور وهذا يمكن الحكم فيه بفحص لبذور من خلال تجارب أخري.

2- تأثير مبيدات الحشائش التي تم استخدامها بحيث كان سلبيا على البصل ووجود نباتات تنمو طبيعيا وأخري متقزمة قد يكون سببه تفاوت التركيزات التي تعرضت لها النباتات فمن وصلت إليه تركيزات عالية تأثر بشدة ومن تعرض لتركيزات أقل تأثر بدرجة أقل، خاصة ان عملية الرش غالبا ما تكون غير متجانسة. والحكم اليقين على ذلك يكون من خلال تجارب تحتاج الى وقت وإمكانيات بحثية مرتفعة الثمن ولكنها متوفرة.

الخلاصة أن مشكلة تفاوت نمو البصل الذي تراه في الصورة راجع غالبا لعوامل فسيولوجية وراثية بالبذور أو كيماوية تعرض لها النبات ولا ضرورة أبدا لاستخدام مبيدات الآفات للتحكم فيها كما يفعل الكثيرون.

وهناك أسباب أخري تسبب عدم تجانس نمو البصل مثل التفاوت الشديد في تسوية التربة وأمراض التربة وأمراض البذور وعدم تجانس التربة ولكل من هذا الأسباب مظاهر وعلامات يمكن التعرف عليها وتقدير شدة تأثيرها على المحصول

 

عن admin

اقرأ ايضاً

فلفل صغير

لماذا نجد فلفل صغير داخل الفلفل

هل قطعت يومًا فلفلًا ووجدت القليل من الفلفل داخل الفلفل الأكبر؟  هذا أمر شائع إلى حد ما ، ولكن قد تتساءل ، “لماذا يوجدفلفل صغير في قرن الفلفل الحلو  Bell Pepper الخاص بي؟”   يشار إلى هذا الفلفل الصغير الموجود داخل الفلفل على أنه تكاثر داخلي ويتنوع من ثمرة غير منتظمة إلى نسخة كربونيةتقريبًا من الفلفل الأكبر.  في كلتا الحالتين ، تكون الثمرة الصغيرة عقيمة وربما يكون سببها وراثيًا.   قد يكون أيضًا بسبب درجة الحرارة السريعة أو موجات متعاقبة من الرطوبة ، أو حتى بسبب غاز الإيثيلين المستخدم لتسريعالنضج.  والمعروف أنه يظهر في سلالات البذور من خلال الانتقاء الطبيعي ولا يتأثر بالطقس أو الآفات أو الظروف الخارجيةالأخرى.   عرفت القليل من المعلومات الجديدة حول سبب نمو الفلفل في فلفل آخر في الخمسين عامًا الماضية.  كانت هذه الظاهرةالقديمة موضع اهتمام لسنوات عديدة ، ومع ذلك ، فقد كتب عنها في نشرة عام 1891 في النشرة الإخبارية لنادي Torrey Botanical Club.   يحدث التكاثر الداخلي بين العديد من ثمار البذور من الطماطم والباذنجان والحمضيات وغيرها.  يبدو أنه أكثر شيوعًا فيالثمار التي تم قطفها غير ناضجة ثم تنضج صناعياً (غاز الإيثيلين) في السوق.  أثناء التطور الطبيعي للفلفل الحلو ، تتطورالبذور من التراكيب المخصبة أو البويضات.  هناك العديد من البويضات داخل الفلفل والتي تتحول إلى بذور صغيرة نتخلصمنها قبل تناول الثمار.  عندما تلامس شعرة عشوائية بويضة الفلفل، فإنها تتطور إلى تكاثر داخلي ، أو تكوين كربلة، والذييشبه إلى حد كبير الفلفل الأصلي وليس البذور.   عادة ، تتكون الثمرة إذا تم إخصاب البويضات وتطورت إلى بذور.  في بعض الأحيان ، تحدث عملية تسمى  parthenocarpy حيث تتكون الثمرة بدون تكوين البذور.  هناك بعض الأدلة التي تشير إلى وجود علاقة بين هذه الظاهرةوالفلفل الطفيلي داخل الفلفل.   غالبًا ما يتطور التكاثر الداخلي في غياب الإخصاب عندما تحاكي البنية الكربيلية دور البذور مما يؤدي إلى نمو الفلفلالطفيلي.  البارثينوكاربي مسؤول بالفعل عن الثمر الخالي من البذور ونقص البذور الكبيرة في الموز.   قد يؤدي فهم دور البارثينوكاربي في تكوين الفلفل الطفيلي إلى إنشاء أصناف من الفلفل بدون بذور.   مهما كان السبب الدقيق ، يعتبر المزارعون التجاريون هذه سمة غير مرغوب فيها ويميلون إلى اختيار أصناف جديدة للزراعة.  طفل الفلفل ، أو التوأم الطفيلي ، صالح للأكل تمامًا ، ومع ذلك ، فهو يشبه الحصول على المزيد من الضجة مقابل المال.  Professor Dr. Mohamed …

Leave a Reply