الرئيسية / أخبار زراعية / أسرار النباتات المائية

أسرار النباتات المائية

ا. د. محمد المليجي
البعض منا شاهد النباتات التي تعيش فى الماء ومرت عليه مرور الكرام ولَم يسأل نفسه سؤال بسيط. عندما تزيد مياه الري على نبات زينة لديك يصفر ويموت لتعفن جذوره وفى الحقول نتكلم دايما عن الحفاظ على نسبة الرطوبة في التربة بلا زيادة ولا نقصان حتى نحصل على نبات صحيح وإنتاج وفير.
بينما فى الترع والأنهار والبحار توجد نباتات اما مغمورة او طافية في الماء تنمو وتتكاثر وتزهر دون ان تموت او يصيبها مكروه.
هذه ما نسميها بالنباتات المائية Aquatic plants وهذه النباتات فى حجمها أضعاف حجم النباتات على اليابسة ولكن كيف تعيش فى الماء وكيف تتغذي وما هي الصفات المختلفة التي تمتلكها لتعيش في الماء دون ان تتأثر به كنباتات اليابسة.
النباتات المائية توجد فى ثلاث صور إما مغمورة بالكامل فى الماء ومثبته في القاع وهذه توجد فى مياه ضحلة يتسلل خلالها الضوء وتكون اوراقها مجزئة لكى توافق حركة الأمواج المستمرة ولا تنزع من القاع.
وقد تكون النباتات ملتصقة بأحجار او أي عوالق بحيث تكون نصف مغمورة تطفوا اوراقها وأزهارها على سطح الماء. اما النوع الثالث فهو الذي يطفو حرا على سطح الماء ويتحرك مع حركة الماء كنبات الياسنت او ورد النيل.
فى كل الأحوال فقد اكتسبت النباتات المائية عدة صفات شكلية وتشريحية Higromorphizm جعلتها لا تكترث بما يحيط بها من الماء ولا تغرق او تختنق في وجوده.
الكثير من النباتات المائية صنع عوامات تساعده على الطفو فقد نفخ اعناق الأوراق أحيانا او صنع كرات فارغة من الأنسجة تساعد على طفوه واتزان حركته على سطح الماء. بل وحور من تركيبه الداخلي لتصبح أنسجته إسفنجية بها فراغات هوائية كثيره ليستخدم الهواء فى التنفس وفى الطفو.
استغنت النباتات المائية عن الجذور وعن الثغور وعن الخشب واللحاء وهى أنسجة توصيلة هامة في النباتات الأرضية. واستغنت عن الطبقة الشمعية التى تغطي البشرة ليدخل الماء بما يحمل من عناصر غذائية وأملاح معدنية لتغذية بدن النبات من كل مكان. لا حاجة لأوعية توصيلية الآن فالطعام يدخل من اَي مكان فى الجزء المغمور من النباتات.
فى الأجزاء الطافية دائما نجد ان التشريح يقترب من النباتات الأرضية ولكنه ليس مثلها تماما لكي يتم نقل المواد المصنعة فى الجزء الطافي الى المغمور.
كصفة عامة فى النباتات المائية يتركز اليخضور او الكلوروفيل فى البشرة لاصطياد الضوء الخافت الذي يتسرب الى الماء. ورغم غياب التشريح المعروف والحزم الوعائية فى السيقان و الجذور وغياب الجذور غالبا وإن وجدت بعض الجذور فلا تحتوي شعيرات جذرية.
تتكاثر النباتات المائية غالبا بفصل اجزاء خضرية منها كالفسائل والكورمات وعندما تنتج بذور فإن بذورها ذات تركيب عجيب يجعلها تطفو وتتعلق بسهولة بالأسطح الصلبة لكي تنبت وطريقة إنباتها تحتاج لدراسات حيث لا يلعب الماء هنا دورا هاما فى الإنبات كباقي النباتات.

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked in University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

تأملات في خلق الله -٢٥ : نبات الجزر

تأملات في خلق الله –٢٥ نبات الجزر Carrot ا. د. محمد المليجي الجزر نبات من …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *