الرئيسية / أخبار زراعية / إلقاء الضوء على تساقط الثمار Fruit drop

إلقاء الضوء على تساقط الثمار Fruit drop

إلقاء الضوء على تساقط الثمار

What causes fruit drop in fruit trees? In this article, we discuss some factors that may cause fruit drop and some things you can do to prevent it.
مالذي يسبب تساقط ثمار أشجار الفاكهة؟ فى هذه المقال نناقش العوامل التى قد تسبب تساقط الثمار المبكر والاشياء التى يمكن عملها لمنع تساقط الثمار

“Why is my fruit dropping before it ripens?” is a common question from fruit-tree growers, especially regarding their tree’s first fruit crops. Everyone delights in seeing the first fruit crop forming on their trees, but, if this fruit drops, so does your heart. Fortunately, you can take comfort in knowing that fruit drop — a premature shedding of young unripened fruit — is not uncommon or unheard of.
مالذي يجعل ثماره تسقط قبل ان تنضج ؟ هذا سؤال متكرر لدي مزارعي أشجار الفاكهة خاصة مع محصول الإثمار الاول. كل واحد يسره ان يري محصوله الاول ينضج على الشجرة ولكن هذه الثمار تسقط ويسقط معها قلبك.
ولكنك تستطيع ان تطمئن حين تعرفان هذا شائع ولا يصيبك وحدك.

Let’s address some of the different factors that may cause fruit to drop and some things you can do to prevent this from happening in future seasons.
دعنا نري العوامل التى تسبب تساقط الثمار وما يمكن عمله لوقف هذا التساقط فى المستقبل.

Weatherالجو
No one can control nature or its quirks, but you can make efforts to protect your tree if unfavorable weather threatens.
لا يستطيع أحد ان يوقف او يغير التقلبات الجوية ولكنك تستطيع بذل الجهد لحماية أشجارك من الظروف المغايرة
Freezes, wind and hail can cause fruit drop as well as other types of damage to trees and their fruit. If you expect a frost or freezing temperatures in your area during the growing season, you can cover your tree with sheets and even wrap holiday lights around it for extra insulation and warmth.
التجمد والرياح والبرد يسبب تساقط الثمار ولكنك تستطيع تغطية الأشجار بشرائح من البلاستيك الشفاف ويمكن لف أسلاك بها لمبات أعياد الميلاد حولها للعزل والتدفئة

Supporting your young tree with tree stakes can help prevent damage to the tree during windstorms. The best thing you can do for your tree is keep it in good health — like through regular pruning (especially of dead/damaged/diseased limbs) and making sure it gets the right nutrients, which can be found in soil additives like Stark® Tre-Pep® Fertilizer. That way, even if the weather takes some fruit, your healthy tree will stick around to keep producing for you in years to come.

دعم الأشجار الجديدة بصلابات تجعلها تنمو قائمة وتحميها من الرياح وأفضل شيء هو ان تحافظ على صحة الشجرة بالتقليم الجيد وازالة الفروع الميتة والتأكد من انها تحصل على الغذاء المناسب بالتسميد الجيد
Inadequate Pollination & “June Drop”
Naturally, insufficiently pollinated young fruit will be shed. This can be caused by an inadequate presence of pollination helpers (like bees) during the bloom time of your trees. You may encourage a greater population of bees and other beneficials by companion-planting roses and other garden plants that will attract them and avoid using pest control sprays while your tree is blooming.

عدم التلقيح او التلقيح الضعيف للأزهار فى الربيع بسبب غياب الملقحات كالنحل اثناء موسم الإزهار يسبب تساقط الثمار فى شهر يونيو ويمكن استخدام نباتات جاذبة للحشرات كالورود وَنَبَاتا زينة أخري مع أشجار الفاكهة لتنشيط عملية التلقيح والبعض فى المزارع الكبري ينشر خلايا النحل بين الأشجار لإنجاح عملية التلقيح وتجنب استخدام المبيدات الحشرية أثناء عملية الإزهار و التلقيح.

Shedding may also occur if there is not enough overlap between bloom times of compatible pollinating varieties to develop healthy fruit.
يحدث تساقط الثمار أيضا عندما لا يكون هناك وقت تداخل كافى بين وقت ازهار أصناف الملقحات لتكوين ثمار صحيحة.

Additionally, if pollinators are planted too far apart, then pollination may be unsatisfactory for proper fruit production. Planting trees within 1/4 mile of their pollinator might work, but planting them within 50 feet of one another is ideal. أيضا اذا زرعت الملقحات بعيدة جدا عن بعضها فقد يكون هذا غير كافى لنجاح عملية التلقيح ، زراعة الأشجار فى مجال الملقحات خلال ربع ميل قد يكون كافيا ولكن زراعتها على بعد ٥٠ قدم من بعضها مثالي.

Read more about the importance of fruit tree pollination »اقرأ أكثر حول أهمية التلقيح فى أشجار الفاكهة
Often, the fruit that is dropped is malformed, with few seeds, which is another result of inadequate pollination and other environmental factors. This occurrence is commonly referred to as “June Drop”, which is natural, and also ideal, since the tree sheds what fruit it feels is not sufficient for reproduction.

غالبا تحتوي الثمار المتساقطة بذور مشوهة وبها عدد قليل من البذور وهذه نتيجة اخري لعدم التلقيح الجيد بالإضافة الى الظروف الجوية السيئة.

Pests/Diseaseالآفات والأمراض
The presence of disease and pests like worms can cause fruit to drop even if ideal pollination and weather conditions are met.
وجود الأمراض والآفات يسبب تساقط الثمار حتى ولو كان التلقيح جيد والظروف البيئية جيدة.

For controlling a wide range of fruit-harming pests, we recommend a spray like Bonide® Thuricide® BT. A combination spray like Bonide® Citrus, Fruit & Nut Spray will be effective for pest and disease control.

للسيطرة على الآفات يقترح رش مبيدات وقائية عضوية او غير عضوية حشرية او خلطة من مبيدات حشرية فطرية
Be aware that using pesticide sprays while your trees are in bloom will terminate bees and other beneficial insects, and some sprays may even cause fruit drop if used on the wrong trees, in the wrong amounts, at the wrong times. Always follow the printed labels for each spray for recommended application times and intervals.

كن حريصا الا تستخدم المبيدات اثناء الازهار والتلقيح والا لن تحصد ثمار بالمرة وتأكد من التركيزات المناسبة للمبيدات واتبع دائما الإرشادات على العبوة.
Overbearing الحمل الزائد
Trees that try to overbear, especially in their early fruit production years, may succumb to early fruit drop.
الأشجار التى تحمل الكثير من الثمار خاصة فى الاعمار الأولي غالبا ما يحدث بها تساقط سريع للثمار.

Young trees are more prone to drop fruit, whereas older, established, developed trees tend to more regularly store and make use of their reserve food.
الأشجار الصغيرة غالبا ما تسقط ثمارها بيننا الأشجار الكبيرة المستقرة لديها القدرة على تخزين الغذاء واستخدامه بانتظام بحيث لا تسقط ثمارها بسبب نقص الغذاء.

This food is stored while a tree is dormant and is used in the production of fruiting buds that swell and bloom in the spring. If a tree has not developed a system to properly store reserve food, the fruit that forms will compete for nutrients to feed them.
هذا الغذاء يخزن اثناء فترة السكون ويستخدم لإنتاج البراعم التى تنتفخ وتزهر فى الربيع اذا فشلت الأشجار فى تخزين الغذاء ستتنافس الثمار المتكونة على الغذاء.

If there is too much fruit forming, “survival of the fittest” kicks in, and the tree drops fruit. If the competition for nutrients is between the young fruit and the tree itself, your tree will sacrifice the lot so that it can live to fruit another year.
اذا تكونت ثمار كثيرة سيحدث صراع البقاء وستسقط الثمار، اذا كانت المنافسة على الغذاء بين الشجرة والثمار الصغيرة ستضحي الشجرة بالثمار لكي تعيش لعام آخر.
Some trees shed the newly formed fruit to protect their branches from the stress of the added weight.

بعض الأشجار تضحي بالثمار المتكونة حديثا لحماية فروعها الصغيرة من الإجهاد بسبب الأحمال الثقيلة
If the fruit is allowed to remain on the tree, and it grows to its full size, the branches will break or bend down to the ground, which could be an invitation for pests and disease.
اذا سمح للثمار بالاستمرار على الفروع وبالنمو للحجم الطبيعي ستنكسر الفروع وستنحنى الى الأرض وهذه دعوي للإصابة بالآفات والأمراض.
The outcome is much more detrimental than simply having the underdeveloped fruit be shed to the ground.
النتيجة اسوء من ان تنفض الشجرة الثمار على الأرض
If a tree is allowed to sustain a vigorous crop load, and a drop doesn’t occur, one result may be that the tree that bears biennially.
اذا استطاعت الشجرة الاستمرار بالحمل الزائد من الثمار تكون النتيجة غالبا هو عدم الإثمار فى العام التالي وهو مانسميه بالمعاومة حيث تثمر الشجره عام ولا تقم العام التالي
The tree will have a bumper crop one year, where it produces an abundance of fruit, and then it will take the next year off to recover. Fruit bearing is a stress on the tree, so it is not unusual that, during this recovery year, your tree will not have a fruit crop.
حمل الثمار عملية مجهدة للأشجار ولذلك من الطبيعي ان تأخذ الشجرة راحة عام بعد عام اذا لم تتوفر لها كل مقومات الإثمار سنويا.

To avoid fruit drop as a result of overbearing, we recommend thinning the young fruit before the tree drops it. In general, it is best to leave 4-6 inches between each fruit and break up any clusters that may form.
لكى تتجنب تساقط الثمار ننصح بخف الثمار مبكرا على الأشجار الصغيرة. عامة اترك مسافة ٤-٦ بوصات بين الثمار وخف اَي تكتل للثمار يتكون على الفرع.
You may use small, sharp pruners to remove the fruit or simply pluck it off with your fingers.
استخدم أصابعك او مقص تقليم حاد بخف الثمار
If you pinch the blossoms off your tree before the petals drop and fruit begins to form, you will also be able to help avoid overbearing and fruit drop.تستطيع أيضا خُف الأزهار مبكرا قبل سقوط البتلات وبهذا تتجنب الحمل الزائد للثمار مبكرا ولا تحتاج الى خُف الثمار.

عن Mohammed El Meleigi

اقرأ ايضاً

مرض الرغوة في صنف تمور العجوة بالمدينة المنورة الآن

تنبيه للأخوة مزارعي نخيل صنف العجوة بالمدينة المنورة وصلتني رسالة من الأخ الدكتور مصطفى العجمي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*