الرئيسية / العلم والحياة / مشاعل فى الأعماق

مشاعل فى الأعماق

مشاعل فى الأعماق
ا. د. محمد المليجي
على عمق عدة كيلومترات فى اعماق المحيطات والبحيرات يكون الظلام دامس ولا بصيص لشعاع ضوء ويكون الضغط رهيب لا يستطيع بشر تحمله الا داخل غواصة من الصلب المتين ورغم ذلك تري مخلوقات رهيفة كورق البفرة تسبح بأجسام شفافة كالزجاج يشع منها ضوء ساحر وكأنها مصابيح من الجنة تشق ظلام عمق المحيط الدامس وتتحرك بمرونة ورشاقة كأنها ترقص وتتحدي من يستطيع تقليدها فى براعتها وجمال خلقها.
هذه المخلوقات المضيئة ليست فقط فى اعماق المحيطات بل أيضا معنا على الأرض ومنها البكتيريا والفطريات والحشرات وكل هذه المخلوقات اكتشفت واستخدمت الكهرباء قبل الانسان فقد بذل الانسان مجهودات كبيرة ليحول الطاقة الحرارية كالفحم والبترول الى طاقة حركيّة بدأت بالآلة البخارية حتى وصل الى الطائرة النفاثة وسفن الفضاء وأنت عندما تقود سيارتك تحول البنزين الى حركة تدفعك للأمام او الخلف او لتصدم من أمامك لا قدر الله.
الكهرباء ومصباح الكهرباء الذي تنعم به اليوم واخترعه أديسون هو تحويل الطاقة الحرارية الى طاقة ضوئية فمحطات توليد الكهرباء تحرق الديزل لتحوله الى طاقة كهربائية تستخدم للحركة او الضوء او التدفئة.
نفس الشيء فى هذه المخلوقات فهي تشعل الضوء البارد فى اجسادها بطريقتين الأولى منها انها تستمد الطاقة من الحرارة او حرق مواد تتغذي عليها وتحولها الى ضوء مستخدمة مركبات فوسفورية فلورسنتيه مشعه كالكهرمان الذي يمتص أشعة الشمس ويخزنها ثم يشعها فى الظلام. الطريقة الثانية هى التى يستخدم فيها الكائن بروتين معين يسمي لوسيفرين luseferin وإنزيم خاص يسمي luciferase يعمل على لحام الأكسجين بهذا البروتين فيحدث الإشعاع كعملية اللحام بالأكسجين التى تراها فى الورش. وللحشرات المشعة للضوء طريقة ثالثة يتم فيها تفاعل كيمائي يشعل الضوء الذي يكون بعضه لاسعا وحارقا احيانا.
وعموما فعملية إشعاع المواد الفلوروسنتية عملية الكترونية بحته فى مركب غير مستقر تقفذ إلكتروناته من مدار الى مدار عندما يكتسب الطاقة ثم تعود الكترواناته الى حالتها الاولى عندما يفقد الطاقة وهكذا كاليويو تدفعه فينطلق ثم يعود لتدفعه مرة ثانية.
اما لماذا تحتاج هذه الكائنات للضوء والإشعال الذاتي فالإجابة هنا تختلف من كائن الى آخر ولكن فى كل الأحوال فهذه الكائنات تشع لأسباب تمس حاجاتهم فى الحياة وليس تفاخرا وزهوا او انفاق للطاقة بلا ضرورة.
هذه الكائنات تشع فى الظلام اما لتحمي نفسها من الأعداء فتبدوا كبيرة فتخيفهم او لتجذب الكائنات التى تتغذي عليها أو لتري ما حولها حتى لا تصطدم بمن لا تحب من اعدائها او من الصخور كما ان الهالة المشعة حول هذه الكائنات متجمعة تبث الرعب فى قلوب الحيوانات الكبيرة فلا تفترسها.

عن admin

اقرأ ايضاً

من الأكثر تطورا ..نحن أم الفيروسات  

من الأكثر تطورا ..نحن أم الفيروسات ربما يكون سئوالي غريبا بعض الشيء ولكن إذا كان …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*