الرئيسية / القصة والرواية / بنداري في ضيافة الرئيس مرسي

بنداري في ضيافة الرئيس مرسي

بنداري في ضيافة الرئيس مرسي
ذهب بنداري الي التجمع الخامس ووقف مع الواقفين امام بيت الرئيس مرسي في التجمع الخامس وكان لا يطمع الا في رؤية هذا الرئيس الجديد الفلاح ابن القرية وهو عائد الي بيته الذي أصر على العيش في بيته المستأجر  رافضا العيش في قصور الرئاسة التي كان يبرطع فيها مبارك وعياله. وقف بنداري  مع الناس اللى واقفه ولها مطالب كتيرة ولكنه لم يكن واقفا لمطلب معين وكل ما يريد هو ان يري الريس مرسي بعينه قبل ما يرجع لشيل الطوب والمونة في دول الخليج مرة تانية

وقف بنداري وسط عشرات الرجال والنساء الواقفين على بعد أمتار من بيت الريس وبعد ثلاث ساعات شاف موكب بسيط مش زي مواكب مبارك بتاعت زمان اللي كانت بتوقف حال البلد ومر الرئيس أمامه وهو يلوح بيده للجميع ولكن واحدة من الواقفين ظلت  تصرخ وتهلل وتقول أنقذني يا ريس وساعتها وقفت عربية الريس ونده لها الريس تقابله على باب البيت ولكن الجميع جري معاها الي باب الفيلا متغلبون على الحراسة.

نزل الريس مرسي من عربيته وتجمع الناس حوله ولولا حراسه كانوا سحقوه وسطهم.

ظلت الناس تسلم طلباتها للريس وتمشي وبقي بنداري امام مرسي فقال له وانتا يا حاج عايز ايه قال بنداري مش عايز حاجة يا ريس انا جاي اشوفك بس.
قال مرسي انتا جاي منين ياحاج
قال من قنا يا ريس
قال مرسي انتا اسمك ايه
قال خدامك بنداري
قال مرسي مفيش حد خدام حد الزمن ده احنا كلنا بنخدم بلدنا يا عم بنداري
قال العين متعلاش على الحاجب ياريس
قال مرسي ايه رأيك تتعشى معايا النهارده قبل ما ترجع لقنا
قال بنداري الله يخليك ويطول عمرك يا ريس انا راجع بلدي على طول وكفاية أني شفتك
ولكن الرئيس مرسي أشار الى احد مرافقيه بأن يدخل بنداري لتناول العشاء مع الريس مرسي
ولم يكن في استطاعة بنداري ان يرفض طلب الرئيس وتم ادخاله الى قاعة الضيوف بمنزل الريس وهي قاعة بسيطة ولكنها بالنسبة لبنداري كبيرة جداً وتشبه مندرة العمدة.

جلس بنداري في رهبه شديدة ومعه بعض الناس وبعد حوالي ساعة دخل عليهم الريس مرسي لابس قفطان ابيض زي بتوع السعودية وقال صليتوا العشاء يا جماعة ؟
قال الجميع لأ
قال الريس نصلي العشاء جماعة وبعدين نتعشي
وقف بنداري يستعد للصلاة وهو مش فاكر انه متوضي او لا وتردد في ان يصطحبهم في الصلاة ولكن الريس مرسي انقذه بقوله من يرغب في الوضوء يتوضأ وسننتظره.
ذهب بنداري يجدد وضوئه ولحق بصلاة الجماعة التى أمها الرئيس وهو غير مصدق ما يراه فقد كان بنداري لا يستطيع ان يدخل دوار العمدة وهو الان يصلي خلف رئيس مصر في بيته.
جلس الجميع على طاولة العشاء وكان عم بنداري في غاية الخجل وسط رجال الرئيس.
لاحظ الرئيس مرسي ان بنداري مش وأخد راحته فقال له مد ايدك يا عم بنداري وسمي والبيت بيتك.
قال بنداري الله يجعله عامر ياريس وربنا يخليك لينا
قال مرسي انا مرة قرأت قصة في الجور نال عن راجل طيب زيك كده اسمه بنداري زار الرئيس المخلوع حسني مبارك وعمل معاه حوار عجبني قوي.
وقفت اللقمة في حلق بنداري ومش عارف يقول ايه للرئيس مرسي ولكن بنداري ابن بلد ولا يعرف الكذب.
بلع بنداري لقمته بصعوبة وقال … انا هوه يا ريس
ضحك الرئيس مرسي وقال انت اللى زرت مبارك في شرم الشيخ ؟
قال بنداري ايوه ياريس
قال مرسي انت بتشتغل في الصحافة يا بنداري وجاي تعمل لقاء معى والا ايه؟
قال بنداري يعني ايه صحافة يا ريس انا باشتغل فواعلى في المعمار ومقصديش اي حة الا شوفتك ويعلم ربنا اني ما قصدت اي حاجة تانيه.

قال مرسي مصدقك يا عم بنداري ولكن طالما ربنا بعتك ليا يبقي لازم بعد العشاء اتكلم معاك شوية واعرف رأيك لأن رأي الناس اللي زيك يهمنا واحنا هنا علشانكم ياعم بنداري وكلامك مع الرئيس المخلوع عجبني جداً وبيدل على انك راجل صريح ونظيف زي غالبية شعبنا المصري اللي بيقولوا عليهم بسطاء بس عايزك تكون صريح معايا جداً

انتهي العشاء وجلس بنداري في حيرة من أمره ومش عارف يعمل ايه في الورطة دي؟
بعد ان انتهي الريس مرسي من كلامه مع مساعديه في حاجات كتير بنداري مش فاهم منها حاجة
استغل بنداري الوقت في شرب كباية الشاي ابو فتله اللى ملوش طعم بالنسبة له فهو متعود على الشاي الحبر اللي سكره زيادة. وهنا وجه الرئيس مرسي الكلام لعم بنداري
قولي يا بنداري  بصراحتك المعتادة. ايه رأيك في الاخوان المسلمين؟
قال بنداري والله ياريس الاخوان المسلمين في الصعيد ناس طيبين وسمعتهم زي الدنيه الدهب.
قال مرسي عايزك تقولي بتفصيل شوية ليه سمعتهم كويسه
قال بنداري ناس عارفه ربنا وبيصلوا الفرد بفرده وبيساعدوا الغلابه واحنا مش عايزين غير كده
قال مرسي انتا انتخبت مين في الرياسة يا بنداري ؟
قال بنداري    عايز الحق يا ريس ؟
قال مرسي طبعا يا عم بنداري ومش حازعل منك لو منتخبتنيش.
قال بنداري انا وكل العمال اللي زيي في السعودية ادينا بطايقنا لواحد من الاخوان قام بالواجب عنا في السفارة والحمد لله ربنا جابك لنا.

قال مرس بارك الله فيكم ولكن عايزك تقولي ايه اللى عاجبك وايه اللي مش عاجبك من يوم انتخابي رئيس لحد دلوقتي.
توقف بنداري للحظات ثم واصل كلامه وقال الحمد لله فيه حاجات عجبتني فيك وفيه حاجات عايزه وقت علشان تعجب الناس وتمشي الامور.
قال مرسي زي ايه عاجبك وايه مش عاجبك
قال بنداري انا زي كل الناس كان عاعجبني اننا خلصنا من البلوة اللي اسمها مبارك ورجالته اللى خربوا البلد واترموا في السجن بس بعد شويه لقينا هم طالعين من السجن وخرجوا من التهم زي الشعرة من العجين.

واللي مش عاجب الناس برضه ان الدنيا هايصه ولحد دلوقت مش باين مصر رايحة على فين؟
ناس بتقول الاخوان حا يودوا البلد في داهية  وناس بتقول ان الاخوان ملايكة وحييجي على ايدهم الخير.
قال مرسي وانتا شايف ايه يا عم بنداري.
قال بنداري ان والله ياريس ما عارف حاجة ولكن لما ارجع من السعودية فرحان وعشمان اني ألاقي شغله في بلدي بعد الثورة  تغنيني عن الغربة  وملاقيش
ولما يكون عندي اربع عيال اتنين منهم كانوا بيشتغلوا واثنين ما بيشتغلوش قبل الثورة ويصبحوا الاربعة عطلانين بعد الثورة.
ولما ارجع ألاقي خط السكة الحديد متعطل تسع ايام علشان ناس قاعدة على القضبان ومفيش حد بيسمع لهم او حتي  ييجي يهرسهم بالقطر
ولما اشوف ابراج الكهرباء اللي بتنور بلدنا مسروقة والميه مقطوعة والكهربة مقطوعة والديزل والبنزين مش لاقيينه ورئيس الوزارة بيقول الناس اقعدوا عريانين في أودة واحدة علشان توفروا الكهربة لازم أتعجب على الحال المائل
ولما ألاقي أهالي  المريض بتضرب الدكاترة وتكسر المستشفيات لازم أقول راحت فين الحكومة مش دي برضه حاجات تخوف الناس من حكم الاخوان؟
وهنا حاول عصام العريان التدخل لوقف بنداري عن الكلام وإخراجه من القاعة بقوله قوم حلي بره وأتوكل على الله يا بنداري، ولكن الرئيس مرسي نظر اليه وقال له سيب بنداري يكمل كلامه

فباشر بنداري حديثه الصريح  بقوله وكمان الناس بتخالف القوانين عيني عينك ومفيش حد قادر عليها يبقي اقول ايه ياريس؟
بصراحة ولو حا تزعل مني ناس كتيرة بتقول كان لازمتها ايه الثورة؟

قال مرسي الامور محتاجة لبعض الوقت وان شاء الله حا تتغير للأفضل
قال بنداري هو ده عشمنا بس الناس مش حا تصبر كتير والناس عايزة تشوف نتيجة لآخر صبرها.. بس أمانه ياريس تنقي رجالة صح حواليك لأنهم بيقولوا انك بتختار حبايبك بس والإخوان اللي زيك علشان كده كل الناس ربت دقونها عشان تبقي وزراء .
ضحك مرسي وقال أبدا انا نص وزارتي من غير دقون.

قال بنداري والغريب ياريس كل ولادنا اللي ماتوا في الميادين وعلى الحدود … الشهداء يعني … الله يرحمه  لحد دلوقتي مش عارفين مين قتلهم .. وكل مصر  ياريس مرسي  خاصة الصعايده مش حاتنام لحد ما تاخد  بتارهم  وبيقولوا انك عارف اللي قتلهم ومخبي علينا

التزم الرئيس مرسي الصمت وقال لبنداري انت موعد قطارك للصعيد الساعة كام يا بنداري علشان يوصلوك المحطة.
قال بنداري كتر خيرك يا ريس انا عارف طريقي للمحطة  وربنا يوفقك وتعرف طريقك لحل مشاكل مصر… سلام عليكم

عن admin

اقرأ ايضاً

صورة…صورة… صورة للشعب الفرحان تحت الراية المنصورة***

صورة…صورة… صورة للشعب الفرحان تحت الراية المنصورة محمد المليجي :اليوم استعير هذه الكلمات من صلاح …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

eighteen + thirteen =