الرئيسية / أهم الأمراض النباتية / التفحم اللوائي أو اللولبي في القمح Flag Smut of Wheat  

التفحم اللوائي أو اللولبي في القمح Flag Smut of Wheat  

التفحم اللوائي أو اللولبي في القمح Flag Smut of Wheat
ينتشر هذا المرض في معظم مناطق زراعة القمح في العالم ولكنه يعتبر من الأمراض الهامة في عدد محدود من هذه المناطق.

الأعراض : تبدأ الأعراض في الظهور في أوائل شهر فبراير فتظهر على أنصال الأوراق وأغمادها الأكبر في العمر بمجرد أن تنبسط وأحياناً على القنابع والسوق بمجرد استطالتها بثرات تفحمية واضحة , تمتد بين العروق على شكل خطوط طولية منتفخة لونها رمادي أو أسود رمادي

, وتكون البثرات في المبدأ مغطاة بالبشرة التي تتمزق فيما بعد فتتعرض الجراثيم فتظهر البثرات حينئذ بلون أسود . وتتمزق أنسجة الورقة في مكان البثرات إلى شرائح . وينشأ عن وجود البثرات في نسيج الورقة بين العروق التفاف النصل والتوائه على نفسه ثم يتدلى بعد ذلك ويذبل ولذا سمى المرض بالتفحم أللوائي . يسبب الطفيل في كثير من أصناف القمح الشديدة القابلية للإصابة تقزما نتيجة نقص استطاعة السلاميات , ويقف نمو السنابل تكون ضامرة خالية في الغالب من الحبوب . وغالباً ما تصاب جميع أفرع النبات الناتجة عن حبة واحدة, ويندر أن يهرب أحدهما من الإصابة. المسبب: يسبب هذا المرض الفطر Urocystis tritici Korn . توجد الجراثيم التيليتية لهذا الفطر في كرات جرثومية دائمة أبعادها 18-35×35-40 . شكلها كروي أو مستطيل أو مربع أو مثلث حسب عدد الجراثيم وترتيبها في الكرة ويوجد في كل كرة جرثومية 1 -6 جراثيم تيليتية والعدد الغالب هو 2 أو 3 تحاط كلية بغلاف واق من خلايا عقيمة أصغر حجما ذات لون فاتح . والجرثومة التيليتية مزواة إلى كروية لونها بني ذهبي جدارها أملس . دورة المرض: يوجد مصدران للقاح بهذا المرض, المصدر الأول وهو أكثرها أهمية عبارة عن جراثيم الفطر التيليتية الموجودة في التربة والتي لها القدرة على الاحتفاظ بحيويتها خاصة في التربة الجافة لبضع سنين بعيداً عن عائلها . وقد يعزى ذلك إلى وجود غلاف واق من خلايا العقيمة , والمصدر الثاني هو الجراثيم التي تعلق أثناء عملية الدراس , وزراعة مثل هذه التقاوى تسبب تلوث الأرض التي تزرع فيها إذا لم تعامل بمطهرات البذور . عند زراعة الحبوب في الموسم التالي تنبت الجراثيم سواء الموجودة في التربة أو العالقة بسطح الحبوب , وهي في الكرة الجرثومية . وترسل كل جرثومة ميسيليوما أوليا قصيرة غير مقسم عادة تتكون على قمته 2-4 جراثيم اسبوريدية أسطوانية الشكل شفافة , تتحد كل اثنان متوافقتان وهي في مكانها على الميسيليوم الأولى بواسطة أنبوبة تزاوج ينشأ منها خيط إصابة ينتقل إليه زوج من الأنوية . ويخترق خيط الإصابة الباردة الصغيرة قبل ظهورها فوق سطح التربة , ويصل إلى أنسجة قاعدة الورقة الأولى للبادرة ثم يمتد إلى أن يصل إلى قواعد الأوراق التالية ثم تتكون البثرات في أجزاء النبات السابق ذكرها فالإصابة إذاً بادرات ويظهر أثرها في نفس الموسم . الظروف الملائمة: يلائم انبات الجراثيم درجة الحرارة المنخفضة ولذا ينصح بالتبكير في الزراعة حيث تكون درجة حرارة الجو ملائمة لانبات الحبوب وغير ملائمة لانبات الطفيل .

المكافحة :

1 – زراعة القمح مبكرا حوالي منتصف نوفمبر

2 – زراعة أصناف شديدة المقاومة مثل الأقماح البلدية أو مقاومة والتي استنبطتها وزارة الزراعة .

3 – إتباع طريقة الزراعة العفير لأنه في الطريقة الحراتي تكون زراعة الحبوب عميقة مما يعرض البادرات فترة أطول للإصابة حتى خروجها فوق سطح التربة بعكس الحال في الطريقة العفير التي تكون فيها زراعة الحبوب سطحية فيسهل خروج البادرات فوق سطح التربة .

4 – إذا كانت التربة ملوثة بدرجة يخشى منها على المحصول فيمنع زراعة القمح بها مدة مناسبة أو تزرع الأصناف البلدية المعروفة بشدة المقاومة.

5 – زراعة تقاوى غير ملوثة مأخوذة من حقل خال من المرض وفي حالة تعذر ذلك تعامل التقاوى بأحد مطهرات البذور.

6-الاعتناء بجمع بقايا النباتات المصابة وحرقها للتخلص من جراثيم التفحم الموجودة بها ويراعى سقوط شيء منها في الحقل.

عن admin

اقرأ ايضاً

فيروس جديد يصيب فول الصويا New Virus on Soybean

فيروس جديد يصيب فول الصويا أكتشف مرض فيروسي جديد سمي بنكرزة العروق Vein Necrosis Virus …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*