الرئيسية / العلم والحياة / رحلة داخل ثمرة الجوز

رحلة داخل ثمرة الجوز

معا في رحلة داخل ثمرة الجوز 

ا. د. محمد المليجي

لم يمر بخاطري ان التقي صدفة بشجرة للجوز او كما نسميه بعين الجمل تنبت بريا بالقرب من منزلي فهي لا تزرع في هذهالولاية الأمريكية. وجدتها صدفة على أطراف الغابة ولم التقي بشجر الجوز  من قبل وشاهدت ثمارها والتى لم اكن اعرف انهاثمار جوز Walnut حتى أخذت منها عينة لفحصها بالبيت. 

تصورت في البداية انها ثمار لينه يمكن شقها بالسكين لرؤية محتواها وتصنيفها او تعريفها ولكن هيهات، فقد كان لونهاالأخضر ونعومة ملمسها خادع فلم تستطيع السكين المرور في أكثر من عدة ملليمترات من الغلاف الخارجي وعجزت عنالتقدم لتصتدم في جدار صلب كالرخام. استخدمت منشار صغير لفتح هذا الجدار الرخامي ليتضح لى انها ثمرة جوز فيطور التكوين. 

كيف حدث ذلك وكيف تحولت الزهرة الرقيقة ولقاء الحب بين حبة لقاح وميسم مخملي كالحرير إلى هذه البناء الصلب الذيعجزت السكين في قطعه. 

أثار ذلك حفيظتي وكان لا بد من زيارات لثمرة الجوز ومتابعتها منذ اخصاب الزهرة حتى تسقط الثمرة الناضجة من الشجرةوالتى يمكن ان نشقها وهي ناضجة من خلال فتحات رسمت ابوابها لنا على قصرتها الصلبة لكي نصل الى لب الثمرة الشهياو ما نسميه بعين الجمل. 

تستغرق عملية تكوين ثمرة جوز ناضجة من اول الإخصاب حتى النضج ٨٠-٩٠ يوم تقريبا تحدث فيها احداث عظام لا يقدرعليها ولا يخطط لها الا خالق عظيم على قدر لا نستوعبه من العلم والمقدرة سبحانه. 

عندما يتم الإخصاب تتهيأ الثمرة لأحداث عظام متتابعة وكأنك تستعد لبناء قلعة او بناء له متطلبات واهداف واضحة وهيتكوين جنين وغذاء له داخل علبة قوية لحمايته حتى ينبت. 

تتكون الثمرة في النهاية من ثلاث مكونات رئيسية وهي: 

القشرة الخارجية Pericarp ، القشرة الداخلية Endocarp  ،الفلقات والجنين Embryo & Cotyledons  

تبدأ العملية بعد الاخصاب بتكوين القشرة الخارجية وهي غضة طرية قابلة للتمدد مع نمو الثمرة وتنتقل إليها المواد الغذائيةمن الشجرة بسرعة وغزارة حتى يكاد السكر والدهن ينبت منها وتستطيع معرفة ذلك بملمسها الناعم ونضارة لونها، ولكنهاتحتوي مواد فينولية تجعل مذاقها مر وهذه وسيلة للدفاع عن النفس. 

بالفحص بالمجهر الالكتروني وجد انها تتكون من خلايا برانشيمية Parenchyma كبيرة الحجم كثيفة السيتوبلازم غنيةالعضيات وهذا دليل على انه منطقة غاية فى النشاط. 

الطبقة الداخلية من هذه القشرة الخارجية عبارة عن توصيلات حيوية كخطوط كابلات لتوصيل الغذاء الذي يضخ من القشرةالخارجية للمكونين الداخليين وهما القشرة الداخلية والجنين والفلقات. 

أمر عجيب للغاية ان كل هذا العمل يتم في وقت واحد حيث مع تكوين القشرة الخارجية تتشكل أيضا القشرة الصلبة التىتشبه الدرع حول الجنين والفلقات وتصبح القشرة الداخلية حول الجنين بهذه الصلابة في وقت وجيز حين تكون الفلقاتوالجنين وصلا للحجم المطلوب لهما ولا تتصلب القشرة حولهما الا بعد اكتمال الحجم. 

تقوم الكابلات او انسجة اللحاء والخشب التى تشبه الشبكة المنتشرة حول الغلاف الصلب بنقل الغذاء من الغلاف الخارجيالذي اتضح انه مخزن كل الغذاء الى الجنين والفلقات. 

الاعجب من كل ذلك كما بينت صور المجهر الالكتروني ان عملية نقل الغذاء خلال خلايا اللحاء بهذه الكابلات تتم بطريقةجديدة تسمي طريقة الحزم او الحقائب فينقل الغذاء في بالونات سيتوبلازمية صغيرة يتم رصها في الفلقات التى ناكلها وهذهالعملية تكون انزيمية في المقام الاول في النباتات الاخري. 

كنت اسال نفسي دائما عن سبب صلابة القصرة في بعض البذور كالمشمش والخوخ والمانجو والجوز وكنت اعلم ان مواداترسبية قوية كالاسمنت تترسب في الخلايا المكونة للجدار فتجعلها صلبة بهذه الطريقة وهذا موجود بالفعل في بعض الأحيان. 

ولكن مع ثمار الجوز اكتشف شيء آخر  بالفحص المجهري الالكتروني وهو ان صلابة القشرة الداخلية سببها الاساسى هوهندسة تكوين توزيع الخلايا البرانشيمية حيث يتسع فراغ الخلية Vacuole عن المعتاد ويزداد سمك جدارها وتتحللمحتوياتها وتصبح كتلة صلبة مفرغة من الداخل فتكون كالطوب المفرغ الذي يعطي القوة وخفة الوزن. 

تعلمت الكثير عن ثمرة الجوز التى قابلتها بالصدفة ووجدت ان اسراها كثيرة ومثيرة وتختلف عن نباتات اخري تنموا جوارهاوكل له اسراره وطريقة نموه وإثماره فسبحان من خلق كل هذا الخلق وجعل كل مخلوق متفردا في صفاته. 

هذه دراسة تشريحية بالمجهر الالكتروني لم يرغب في الاستزادة 

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0254629908002822

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked in University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

وخلق الله آخرين في كبد

السعي على الرزق سمة كل مخلوقات الله الحية من البكتيريا المكونة من خلية واحدة حتى الإنسان. يقول الله سبحانه وتعالي بسم الله الرحمن الرحيم.  ولقد خلقنا الإنسان في كبد. صدق الله العظيم والكبد هو المشقة والكفاح من اجل انتستمر الحياة والسعي على الارزاق. كل مخلوق حي لا بد ان يكد ويعمل جاهدا لكي يوفر لنفسه ولنسله فرصة الحياة الطيبة. وكل مخلوق يواجه صعابمختلفة وينحي مناحي مختلفة ليحصل رزقه فليست الحياة سهلة على أحد فكل خلق في كبد.  عندما يحل الربيع بالقطب الجنوبي المتجمد تسعي طيور البطريق في رحلة سباحة طويلة عبر البحار والمحيطات تبلغمئات الاميال الى مناطق معينة تتعري من الثلج للتكاثر بها رغم انها لا تزيد عن ٣٪؜ من المساحة الكلية للقطب الجنوبياو قارة انتارتكا.تسير الطيور مسافة شهر من البحر حتى تصل الى مناطق التكاثر  الصخرية التى تعرت من الثلوج وهناك يتعارفالذكور والاناث، وعندما يختار الزوجين بعضهما تظل هذه الرفقة مدي الحياة. تمر عملية التعارف بحفل كبير يظل كلذكر يبحث عن انثي مناسبه حتى يجدا بعضهما وهنا يتركان الجمع الخفير ليتزوجا في خلوة ويعودا في انتظار بيضةواحدة تأتي بها الانثي. يتسلم الذكر البيضة ويضعها بين قدمية في مكان عميق بين ريشه ويسهر عليها حتى تفقس، بينما ترحل الأم وتسيرمسافة شهر حتى تصل الى البحر لتصطاد اكبر عدد من الاسماك وتختزنه في جوفها قبل ان تعود الى زوجها وطفلهاوهي تسير بصعوبة لمدة شهر آخر لتطعم زوجها وطفلها حتى يصبحا قادرين على الرحيل معا. وجبة واحدة يتناولهاالاب والطفل خلال ما يقرب من ثلاث شهور. ولذلك تري البطريق مثقل بالدهون التى يختزنها من اجل هذه الرحلةالقاسية. يواجه الذكور مصاعب رهيبه في مرحلة غياب الزوجات وهم يسهرون على رعاية البيض ثم الفقس الجديد. تهاجمهمالعواصف الثلجية بضراوة فيجتمعون في شكل دائرة متلاصقة اجسادهم بحثا عن الدفء ويظلون في تجمع وتفرقوالبيض بين ارجلهم حتى يفقس وهنا يجمعون الصغار في المركز ويحيطون بهم لحمايتهم وهم بلا طعام في انتظارعودة الام. رغم ان اعداد الطيور بالملايين في هذه المنطقة الا انهم لا يخطئون بعضهم ابدا فيتعرف الزوج على زوجته ويتعرف الابوالام على وليدهم. قد لا تعود الأم من الرحلة وقد يموت الأب لأي سبب وتظهر في تلك الظروف مجموعة من الفراخ اليتامي، ولكن هناكايضا طيور لا تنجب ولذلك يظل اليتامي من الفراخ يصرخون ويتجولون بين الطيور حتى يصادفوا امهات تبحث عنفراخ  فيتبنوا هؤلاء اليتامي حتى يكبروا هذه ليست قصة فريدة بل هي قصص متكررة في حياة الحيوانات والطيور البرية مع بعض الاختلافات احيانا.  طائر البطريق

Leave a Reply