الرئيسية / أخبار زراعية / هل يمكن تحديد جنس النخيل مبكرا أو تغيره ؟ Changing Date Palm Sex

هل يمكن تحديد جنس النخيل مبكرا أو تغيره ؟ Changing Date Palm Sex

التعرف المبكر على جنس نخيل التمر

ا. د. محمد المليجي

حتى الآن لا توجد طريقة معروفة لتحديد جنس نخيل التمر قبل مضى 5-10 سنوات من انبات البذرة وقد أجريت بحوث عديدة حول العالم لفهم طبيعة تحديد جنس النخيل وغيره من النباتات وحيدة الجنس كالسبانخ والباباظ وغيرها من النباتات التى ينفصل فيها الذكر عن الأنثي والتى تمثل 5% تقريبا من أنواع النباتات المعروفة ولكن حتى الآن لا يمكن تحديد الجنس فى هذه النباتات مبكرا للأسباب التالية.

أولا:

نحن نعرف أن الجنس فى الحيوانات تحدده كروموسومات معينة تحمل الجينات التى تحدد الجنس وهي XY للذكر و XX للإنثى وهذه الكروموسومات يمكن تمييزها شكليا تحت المجهر ولذلك نستطيع تحديد جنس الإنسان والحيوان مبكرا جدا بفحص خلاياه مجهريا. أما فى النباتات وحيدة الجنس فلا توجد فروق ظاهرية بين الكروموسومات بالمرة ويصعب تحديد الكرومسوم الأنثوي من المذكر ومكان الجينات التى تحدد الجنس عليه رغم وجودها قطعا. هذه هي الصعوبة الأولي التى تزاجه العلماء الآن ويدور البحث عنها لتحديد كروموسومات الجنس ومواقع جينات تحديد الجنس عليها لصناعة ماركرز يمكن استخدامها للتعرف على هذه الجينات بحيث نستطيع بواسطة التقنية الحيوية أن نستخدم دليل من الحمض النووي يعرف الإناث من الذكولر فى طور الإنبات باستخدام اي من تقنيات الهندسة الوراثية المتاحة مثل:

Restriction Fragment Length

Polymorphism (RFLP),

Random Amplification of Polymorphic DNA (RAPD)

Inter Simple Sequence Repeat (ISSR)

ثانيا:

حسب النظام الطبيعي للتوريث من المفترض أن 50% من النباتات التى تنتج من البذرة ذكور و50% إناث ولكن الفروق الشكلية والفسيولوجية والسيتولوجية لم تستطيع حتى الآن التمييز بين البادرات ووجد أن الذكور البالغة تحتوي هرمونات السيتوكينين والاندول اسيتيك والأبسيسك آسد cytokinin; indoylacetic acid and abscisic acid  بدرجة أكبر من الإناث ولذلك تحدث احيانا لأسباب غالبا بيئية أن تنخفض هذه النسبة فيتحول الذكر الى أنثى وهذه الظاهرة رغم ندرتها فهي اكثر وضوحا فى السبانخ وفى الباباظ. وفى تجارب مختبرية استطاع احد الباحثين تغيير جنس الزهرة المذكرة باستخدام

2,4-dichlorophenoxyacetic acid (2,4-D)

الخلاصة هي أن تحديد جنس النخيل مبكرا أو تحويل الجنس فيه بمعاملة البادرات أو البذور شيء غير متاح الآن والأمل هو فى استخدام التقنية الحيوية لتحديد مواقع جينات تحديد الجنس وصنع معلمات او ماركارز من الحمض النووي تستطيع التعامل معها وتحديدها بدقة بالغة لنعرف الذكر من الإنثى بعد اسبوعين من الإنبات بإذن الله وللاخوة المختصين من العلماء والباحثين انصح بقراءة هذا المقال للإستزادة.

https://www.researchgate.net/publication/226447684_Towards_Sex_Determination_of_Date_Palm [accessed Sep 6, 2017].

الجنس فى نخيل التمر

ولكم تحياتي

 

أستاذ دكتور محمد المليجي

عن Mohamed El Meleigi

Professor of Plant Pathology and Microbiology Worked in University Alexandria Egypt, North Dakota State University, University of Kentucky, Kansas State University, king Saud University, Qassim University

اقرأ ايضاً

جودة التطعيمات الكرونا

كلمة مختصرة للذين يشككون في لقاحات الكوفيد الجديدة

ا. د. محمد المليجي :تصل إلى استفسارات قلقة عن اللقاحات الجديدة لفيروس الكورونا مصحوبة بتحذيرات من بعض المرجفين قليلي الخبرة بهذهالعلوم ومعظمهم تابعين لمدارس دينية مسيحية قديمة تحرم اللقاحات من الاساس وقد كتبت عنهم سابقا وبينت اهدافهمومواقعهم وتاريخهم الذي يعود لعصر لويس باستير حين حرموا اخذ اللقاحات التى يأخذها اطفالك حتى الآن للجدري وشللالأطفال ثم الانفلونزا مؤخرا.  اولا:  لن يغصبك احد على اخذها بل ستوفر على الدولة بعدم أخذ اللقاح فلا تملأ الدنيا صياحا وتشكك فيما لا تعرفه او تدركفوائده الكثيرة.   ثانيا:  الذين يقولون ان اللقاح عبارة عن حمض نووي سيدخل للجسم ويغير من التركيب الجيني للبشر  او تقتلهم بالقطع لايعرفون شيء عن التركيب الجيني للبشر ولا كيف يعمل ففى كل يوم نتعرض لدخول حمض نووي ناقل MRNA مع الفيروساتالتى تصيبنا وهي عديدة ولم نري التركيب الوراثي للبشر يتغير بسببها. ثالثا : الحمض النووي المحقون كلقاح هو تقليد لذلك الذي يوجد في الكوفيد ١٩ يقوم كشفرة تحفز تصنيع البروتينات التىتشابه بروتينات الفيروس وهنا يستيقظ الجسد ليصنع اجسام مضادة للفيروس اذا هاجم الإنسان والدفعة الثانية من اللقاحهي دفعة تنشيطية لتزيد تركيز الاجسام المضادة ويصبح الجسم مقاوم للعدوي بالفيروس. رابعا: لا نعلم حتى الآن مدة الوقاية ولكنها حتى الآن لا تقل عن ست أشهر وليس لدينا مفتاح سحري لنعرف ما هي الآثارالجانبية بعد مدة ولكن قياسا على التحصينات المشابهة فهي قليلة للغاية ان وجدت  خامسا : اذا كنت تعتقد ان امريكا وروسيا وفرنسا والصين وانجلترا تصنع هذه اللقاحات لتقتل شعبها فأنت أكيد تعيش فيعالم آخر. الخلاصة هي ان هذه اللقاحات إنقاذ للبشرية وعمل علمي فذ نشكر الله على ان وفق علماء هذه الدول على انتاجه في هذهالفترة الوجيزة من خلال اتخاذ خطوات علمية جريئه مبنية على الفهم الكامل وامتلاك التقنيات اللازمة لهذا الإنجاز  ثلاث فئات ينصح العلماء بعدم أخذ اللقاح وهمو الاطفال تحت عمر ١٦ سنة الحوامل  من لديه تاريخ مع امراض الحساسية  اي اللقاحات أفضل الأمريكي او الصيني او الانجليز ي ؟  كلهم جيديد بس تطول واحد منهم فلسنا في وسعة من المال او عدد اللقاحات المتاحة وكويس ان احد سيلبي طلباتنا في الدول النامية.

Leave a Reply