الرئيسية / أخبار زراعية / الزراعة العضوية Organic Agriculture

الزراعة العضوية Organic Agriculture

الزراعة العضوية
ا. د . محمد المليجي
الزراعة العضوية هي نظام زراعي يعتمد على استخدام المواد الطبيعية البيولوجية في الزراعة بدلا من الأسمدة الكيماوية و المبيدات ومواد المكافحة الضارة بالصحة العامة. كما لا يسمح فيه باستخدام السلالات والكائنات المحورة وراثيا و كذلك الإشعاع المؤين و المواد الحافظة في عمليات التصنيع والإعداد أو التعليب، وبالتالي تصل المواد الغذائية إلى المستهلك بحالتها الطبيعية.
الزراعة العضوية هي نظام زراعي يعتمد على استخدام المواد الطبيعية البيولوجية في الزراعة بدلا من الأسمدة الكيماوية و المبيدات ومواد المكافحة الضارة بالصحة العامة. كما لا يسمح فيه باستخدام السلالات والكائنات المحورة وراثيا و كذلك الإشعاع المؤين و المواد الحافظة في عمليات التصنيع والإعداد أو التعليب، وبالتالي تصل المواد الغذائية إلى المستهلك بحالتها الطبيعية.
ويحتاج الإنتاج العضوي إلى فترة تحول من الزراعة الكيماوية إلى الزراعة العضوية و عمليات تفتيش وتصديق لأماكن الإنتاج وذلك للتأكد من توفر الشروط و المعايير في المنتج العضوي ولضمان حقوق المنتج و المستهلك، ويتم ذلك وفق شروط محددة وضعتها وزارة البيئة والمياه.
تتميز المواد الغذائية الناتجة عن الإنتاج العضوي بما يلي
أطيب في الطعم .
عناصرها الغذائية متزنة و أقرب إلى الطبيعة.
خال من المواد السامة و الضارة و الناجمة عن تراكم المبيدات و الأيونات الحرة.
أن عمليات إنتاجها و تصنيعها تتم بطرق لا تضر بالبيئة.
تستند الزراعة العضوية على الممارسات الآتية
استخدام مصادر طبيعية كالأسمدة العضوية في تغذية النبات.
إدامة خصوبة التربة بإضافة مواد ذات مصدر عضوي مع المحافظة على الدورات الطبيعية على الدورات الطبيعية
للعناصر المغذية.
حماية المحاصيل الزراعية من الحشرات والأمراض بإتباع إدارة زراعية متكاملة وصيانة النظام البيئي دون الحاجة
لاستخدام مواد كيميائية ضارة.
حماية الأعداء الطبيعية للآفات و استخدام مواد طبيعية في عمليات المكافحة.
الإدارة المعتمدة على استغلال المخلفات النباتية و الحيوانية.
إدامة الصحة الحيوانية باعتماد الصحة الوقائية بدلا من الأدوية و المضادات.
الحد من استخدام المصادر غير المتجددة و المحافظة على البيئة و المجتمع وإقامة نظام زراعي مستدام.
إعادة استخدام المخلفات النباتية و تدويرها.
فوائد الزراعة العضوية
تحافظ الزراعة العضوية على البيئة فهي تقلل من تلوث المياه بالمواد الكيماوية و المبيدات.
تحد من استخدام مصادر الطاقة غير المتجددة و المواد المصنعة وبالتالي تقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري و
استيعاب كبير لكربون التربة.
تجعل من التربة وسط حي تنمو فيه الحيوانات و الكائنات المفيدة .
تساهم في إثراء الحياة الفطرية و زيادة أعداد الأعداء الطبيعية و المفترسات المفيدة.
تعزيز قوام و بناء التربة وذلك من خلال إتباع دورات محصولية وزيادة المواد العضوية وتحفيز تكاثر حيوانات و نباتات و
مجهريات التربة.
توفير غذاء صحي خال من المضادات الحيوية و الكيماويات والمبيدات.
تقليل المخاطر التي يتعرض لها المزارعين الناجم عن استخدام المواد السامة.
تنمية الريف وجعله متناغما مع الطبيعة واستيعاب أفضل للأيدي العاملة.
حقائق و إحصائيات
قدر قيمة المبيعات من الأغذية العضوية 23 بليون دولار (2002).
أزداد الطلب على المنتجات العضوية بنسبة 20% منذ سنة 1990 .
تباع الأغذية العضوية في 20,000 مخزن في الولايات المتحدة.
أزداد سعر مبيعات المواد العضوية في الولايات المتحدة من 1 بليون إلى 7.8 بليون خلال 10 سنوات .
سوف تصل نسبة المساحات المزروعة بحقول عضوية في ألمانيا والسويد إلى 20% من المساحات الزراعية بحلول
سنة 2010.
تبلغ مساحة الحقول العضوية في أوربا 5.6 مليون هكتار تضم 143000 مزارع.
تبلغ المساحة المزروعة بشكل عضوي في استراليا 10 مليون هكتار .
معظم غذاء الأطفال في ألمانيا عضوي و30% من الخبز المستهلك في مدينة ميونخ هو عضوي.
أقرت إيطاليا قانون لجعل كل الغذاء في المدارس عضوي سنة 2005.

بتاريخ: الجمعة 21-11-2008 04:53 مساء

عن admin

اقرأ ايضاً

Dutch Elm Disease

خمس اساسيات من علم امراض النبات في مرض DED

خمس اساسيات من علم امراض النبات في مرض الإلم الهولندي DED ، خمس اساسيات من علم امراض النبات تحكيها قصة هذا المرض المسمي بمرض اشجار الإلم الهولندي Dutch Elm Disease ويرمز له في المراجع ب DED والذي يسببه الفطر  Ophiostoma novo-ulm ،دراسة هذا المرض فقط تعلمكالكثير اساسيات علم امراض النبات وللمرض قصة معى شخصيا لا أنساها. عندما حللت ضيفا على قسم امراض النبات بجامعة ولاية نورث داكوتا بالولايات المتحدة الامريكية عام ١٩٧٤م لدراسةالدكتوراه كان من متطلبات الدراسة وبعد اسابيع من التحاقي بها أن أقدم محاضرة عامة في القسم Seminar عن موضوعمن مواضيع يختارها القسم. اخترت حينها مرض DED الذي هو موضوعنا وكان اختيار موفق والحمد لله. جمعت كل ماهومتاح عن المرض ووجدت في دراسته متعه حقيقية وكانت المحاضرة ناجحة للغاية رغم اني كنت في بداية دراستي ولم يعرفنياحد الا من خلال هذه المحاضرة التى ما زلت احتفظ باوراقها. مرض اشجار الالم (Ulmus spp.) هذا كان اهم مرض فطري شغل امريكا لفترة طويلة لأنه يصيب اجمل اشجار الظلالضخمة المنتشرة في انحاء امريكا حتي قضي عليها شبه قضاء تام، ومن المفارقات انه اثناء حكم رونالد ريجين واثناء وجودهفي البيت الابيض سقطت شجرة إلم ضخمة في فناء البيت الابيض فخرج مسرعا على صوت سقوطها وعندما سأل عن سببسقوطها فقالوا له أنه شجرة مريضة، تعجب ريجين وقال وهل تمرض النباتات ؟ بعد ان فهم الرئيس الامريكي ان النباتاتتمرض امر بزيادة الدعم لابحاث امراض النبات حينها ورب ضرة نافعة. نعود لموضوعنا الاساسي وهو كيف يحكي هذا المرض ويشرح علم امراض النبات.  انتقل هذا المرض من اوروبا الى امريكافي نهاية القرن الثامن عشر مع براميل الخمور المصنوعة من خشب الالم الاوروبي وكان النقل للخنافس الناقلة Scolytus multistriatus والفطر معا. عادة يتم تبخير الخشب قبل تصنيع البراميل ولكن هذا لم يحدث كما ان الخمور كانت محرمة فيامريكا وتهرب في بطون السفن من اوروبا حينها فلا تمر باي نوع من الحجر.  هذه اول اساسيات علم امراض النبات ١-الحجر الزراعي مهم للغاية لمنع دخول امراض وحشرات جديدة للدولة فدخول الفطر والحشرة الناقلة الى مدينة شيكاغوحيث بدأ انتشار المرض كان بسبب فشل الحجر الزراعي وتهريب خشب ملوث بالخنافس والفطر. الكثير من الامراض النباتيةالجديدة يدخل البلاد من خلال المواني والمطارات وبصحبة الركاب دون ان تمر بالحجر.  وجد ان المرض ينتشر من خلال خنافس تنخر في الساق وتزرع الفطر الذي تحمله فينتشر في الاوعية الخشبية ويسبب تكوينتيلوسات وهي خلايا برانشيمية من النبات نفسه تنتفخ كالبلونات داخل الوعاء الخشبي الناقل للماء بهدف وقف انتشار الفطرفي الاوعية ولكنها في النهاية تسد الأوعية وتمنع سريان الماء فيحدث الذبول الذي نراه كثيرا في الامراض الوعائية كالذبولالفيوزاريومي. كما وجد ان الفطر ينتقل من شجرة الى اخري عن طريق تلامس الجذور تحت سطح التربة. تتم مكافحة المرضعن طريق مكافحة الحشرات الناقلة التى تتحرك بسرعة ٥٠ متر في اليوم.  هذه تشرح لنا ثلاث اساسيات اخري من علم امراض النبات وهي  ٢- تحتاج مسببات امراض النبات الى ناقل، نري هنا دور الحشرات في نقل مسببات امراض النبات وان كل مسبب مرضى سواء كان فطر او بكتيريا او فيروس يحتاجلناقل له والناقلات عديدة مثل الحشرات والبذور والادوات والتربة والماء والهواء والحيوانات وحضرتك كإنسان،   ٣- الامراض النباتية مختلفة كثيرا في طريقة تاثيرها على النبات حيث تختلف امراض الذبول عن امراض التبقع وامراضالعفن واللفحات وغيرها ولا بد من دراسة تشريح وفسيولوجيا النبات لفهم احداث واعراض المرض. ٤- مكافحة المرض لا تتوقف عند مكافحة المسبب الذي تراه بل تحتاج للتعامل مع الناقل الذي يجب التحكم فيه فعندما تريحشرات في حقلك حتى ولو كانت غير ضارة فقد تكون ناقلة للمرض ومن اهم الحشرات الناقلة للامراض المن والتربس والذبابةالبيضاء والخنافس. لم يكن هناك طريقة لعودة أشجار الإلم الجميلة للولايات المتحدة الامريكية الا من خلال برنامج تربية نبات طويل بينتخصصات الوراثة وامراض النبات للحصول على اصناف مقاوم للخنافس لتعود الشجرة تدريجيا الآن بعد اكثر من سبعونعاما من التدهور اختفت فيه من معظم انحاء امريكا ولم تحميها غير حبال روكي وفي هذا قاعدة خامسة من قواعد علمامراض النبات وهي ٥- مكافحة الامراض اجدي واطول عمرا من خلال انتاج اصناف مقاومة  الجديد عن هذا المرض هذه الأيام مدهش للغاية وهو ان بعض الباحثين لقحوا اشجار سليمة صناعيا بالفطر وبعد ٧٢ ساعةفحصوا الاوعية الخشبية البعيدة عن موضع الإصابة فوجدوها كونت تيلوسات او خلايا بلونية تسد الاوعية وهذا معناه انالنبات شعر بوجود الفطر وتعرف عليه وبدأ يعد نفسه لمقاومته خلال ساعات قليلة ولم ينتظر حتى تتسلل هيفاته الى الوعاءالخشبي او يرسل الفطر سمومه من خلال الماء كما تعلمنا في امراض الذبول. في الواقع هذا ادهشني كثيرا ويدل على انهناك الكثير الذي لا نفهمه بعد عن النبات وقدراته الحسية ووسائله للدفاع عن نفسه. كيف شعرت شجرة ضخمة بفطر لا يريبالعين دخل في مكان ما في جسدها لتستعد له بهذه السرعة ؟ الله اعلم. اذا وباختصار فالمرض النباتي يحتاج ناقل والحجر الزراعي مهم للغاية ومكافحة المرض لا تكفي بدون مكافحة الناقل كما انالبحث عن اصناف مقاومة افضل وسائل الوقاية من الامراض النباتية. 

Leave a Reply