العربية |

 
   نوران ورحيل       الأشنات Lichens       العفن الهبابي Sooty Mold       نوران تتألق       كتيب جديد عن أمراض نخيل التمر       مصطلحات علم أمراض النبات المصورة       مرجع علم الكائنات الحية الدقيقة       مرض جديد: عفن البراعم الفيتوفثوري فى نخيل الزينة Phytophthora Bud Rot of Washingtonia Palm       من عجائب ميكانيكية انطلاق جراثيم الفطريات       الأمير توفيق طوسون أمير الفيوزاريوم    

     القائمة الرئيسية

  • صفحة البداية
  • المنتدى
  • المواضيع
  • الـتسجيل
  • مركز التحميل
  • سجل الزوار
  • راسلنا
  • سياسة الخصوصية - Privacy Policy
  •  
     

         البرامج الاضافية

     
     

         محرك البحث





    بحث متقدم
     
     

         اقسام الموقع

  • علم أمراض النبات
  • العيادات النباتية
  • أهم الأمراض النباتية
  • تحذير من مرض
  • الآفات الحشرية والأكاروسية
  • الكائنات الحية الدقيقه
  • الزراعة العضوية
  • أخبار زراعية
  • مبيدات واسمدة
  • مراجع علميه
  • دراسات عليا
  • شؤون اكادمية
  • مجرد رأي
  • قضايا هامة
  • السيرة الذاتية
  •  
     

         أهم المواضيع

  • العفن الهبابي Sooty Mold
  • ضرر الغبار على الصحة العامة والنباتات
  • إعدام على قارعة الطريق
  • لوحة من الرمان
  • عفن سكليروتينيا في ساق الطماطم في البيوت المحمية Sclerotinia Stem Rot of Tomatoes in Greenhouses
  • العجوز والكتكوت
  • زيارة لمتحف الفنون بشيكاغو
  • الرقعة البنية في النجيل
  • أنا لم أولد إنسان
  • العفن الرمادي في الطماطم Tomato Gray Mold
  • كتاب المصطلحات المصورة لعلم أمراض النبات
  • مرض جدري البرقوق الفيروسي Plum Pox Virus (PPV)
  • صوم النباتات
  • العودة إلى الميدان ثورة ثانية.
  • نريد جمعات للشارع وليس للشريعة
  • قرار إغلاق المحلات بعد العاشرة مساءا ...صحيح أم خاطئ ؟
  • أوباما رئيساً للعرب لأربعة سنوات إضافية
  • لوحة البياض الدقيقي تفوز بالمركز الأول على العالم
  • عشرة نصائح للحصول على محصول طماطم جيد
  • ورشة عمل عن المكافحة الحيوية لأمراض النبات
  •  
     

         تسجيل الدخول



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     
     

         إحصائيات


    مشاركات الاخبار: 372
    مشاركات البرامج : 2
    مشاركات التوقيعات: 12
    مشاركات الردود: 483
     
     

         المتواجدون حالياً

    المتواجدون حالياً :6
    من الضيوف : 6
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 1991546
    عدد الزيارات اليوم : 208
    أكثر عدد زيارات كان : 42722
    في تاريخ : 31 /03 /2015
     
     

    block/block_seif.php


    صحة النبات - Plant Health » الأخبار » مجرد رأي


    أ. د. محمد المليجي : سألنى صديق ماذا تعني لك نوران ورحيل؟ قلت له أن نوران هي أثار اقدامي على الأرض رسمت فيها ذكريات الطفولة وصورت فيها الحياة كما كانت زمان كما رأيتها وسجلتها كاميرات عقلى منذ الطفولة المبكرة فتشاهد وأنت تمر بصفحاتها طريقا طويلا للحياة يمر بدروب ووديان وزراعات وصحاري ولكنه عامر بالبشر والأحداث وكلما قرأت فى صفحت نوران وجدت أنها مجرد البداية لروايات كثيرة لم أقصها بعد ويمنعني من روايتها الحرج أحيانا والعادات والتقاليد أحيانا أخري ولكن نوران كالبنت البكر لها معزة خاصة.


    د. محمد المليجي


    ما زالت مجموعتي القصصية نوران تستأثر بخلد كل من يقرأها والحمد لله لأنها رسائل وحكم وقصص نابعة من واقع وكتبت بصدق فوصلت بصدق الى قلوب القراء  وهي بجميع مكتبات أ والشروق و العديد من المكتبا الأخري بمصر ومكتبة العبيكان بالمملكة العربية السعودية


    د. محمد المليجي: في عام 1981م كنت أعمل باحثا في قسم أمراض النبات بجامعة ولاية كانساس وكان عملي يرتبط بتعريف أجناس وأنواع فطر الفيوزاريوم الذي يصيب العديد من المحاصيل حول العالم. يوجد مركز بحثي كبير في جامعة بنسلفانيا Fusarium research center يختص فقط بشؤون هذا الفطر دون غيره ويعقد دورات تدريبية بين الحين والآخر لتشخيص أجناس الفيوزاريوم. أرسلتني الجامعة الى دورة تدريبية مدتها عشرة أيام بهذا المركز العالمي لتعريف أجناس الفيوزاريوم. . كان هناك ثلاث مدربين اثنان من الولايات المتحدة الأمريكية والثالث من أستراليا وكنا عشرة من المتدربين كلهم أتوا من
    جامعات مختلفة من أمريكا. كان المدربون من علماء أمراض النبات القدامى الذين تتردد أسمائهم ولا نعرفهم شكلا ومنهم نلسون وتوسون وثالث استرالي لا أذكر اسمه. كنت مهتما بالتدريب وكثير الأسئلة ولدي فكرة عن الفطر أكثر من كل المتدربين في حينها ولكنى وجدت أحد المدربين يترك الجميع ويقضى معي معظم الوقت ليجيب على استفساراتي وكانوا يلقبونه بتابي توسون


    عجيبة تلك المدينة المسماة نيويورك التى زرتها عشرات المرات ولم أتعود عليها بعد وكلما سرت فيها سواء بالسيارة او مترجلا أكون غير مطمئنا ويمتلكنى شعور فيها بالغربة رغم ان كل من حولك غرباء من الصين والهند والمكسيك وإفريقيا ونادرا ما تري أمريكي أبيض إلا مديرا لمطعم فخم او فندقا مشهورا .


    تشعر وانت تسير بين ناطحات السحاب فيها بأنك صغير جدا فهى مدينة بناها البشر لتحتقر كل البشر. لا تشعر فيها بذرة من الإنسانية فكل من حولك مطحونين يلهثون ويعملون ليل نهار او يبحثون عن العمل. يرتدي الناس ملابس عادية بل اقل من العادية او لا يلبسون الا اليسير من الملابس ولكن الشيء الوحيد المتاح لهم والذي لم يكن متيسرا لهم هو الحرية التى وجدوها فى نيويورك


    اجتاح الارهاب مصر فى نهاية السبعينات والثمانينات وتجلى فى ذبح اكثر من 70 سائحا وسائحة فى الأقصر وكان لا بد من وقفة من الشعب والشرطة ضد الارهاب تجاوزت فيها الشرطة القوانين والمحاكم واستخدمت كل ما لديها من قوة لدحر الإرهاب حتى نجحت فى إخماد التيارات الاسلامية المتطرفة وهذه القصة نموذج لما كان يحدث والذي قد يتكرر هذه الأيام . كان الضابط كمال من افضل ضباط وزارة الداخلية انضباطا وحماسا في عمله فقد تدرج في ترقياته بسهولة إلى أن وصل إلى نائب مدير أمن أحد مدن مصر الكبرى وهو في الأربعين من عمره، كان كمال يستند إلى مهاراته وإخلاصه في عمله في كسب ثقة قيادات الشرطة


    د. محمد المليجي : لا أنسى أيام الطفولة وخاصة فى المرحلة الإبتدائية وبالأخص حصة الرسم والأشغال حيث كانت الألوان وورق القص واللصق الملون تبهرنى وأظل اصنع منها الطيوروالخيول والأزهار وأشكل بها لوحات جميلة يعجب لها أساتذتى وزملائي، كنت لا أحس بالوقت ولا أشعر بالتعب فى هذه الحصة التى كانت تنتهى بسرعة غريبة.


    أ.د. محمد المليجي : من أجمل مصائف الدنيا مصيف مرسى مطروح والذي قضينا فيه اجمل ايام الشباب ومازال  جميلا بنقاء مائه وهوائه العليل وطيبة أهل المنطقة، إنه المكان الذى تحب أن تأخذ فيه عائلتك لتقضى وقتا بعيد عن الضجة والصخب والذى يأخذك الى الحياة البسيطة البكر التى طالما افتقدناها، وهو المكان الذى كتبت فيه أول قصيدة شعرية فى حياتى.


     د. محمد المليجي:  لم أقوم بزيارة لمحافظة الفيوم منذ كنت معيدا بجامعة الاسكندرية حتى يوم الجمعة الماضي حيث قمنا بزيارة عائلية للفيوم وبحيرة قارون ومحمية وادي الريان. حزنت كثيرا لحال المحافظة وحال الناس بها فهم غالبا بسطاء فلاحون وصيادون وعجبت للإهمال والقبح على كل الطرق حيث تركت مخلفات تطهير المصارف على جوانب الطرق وكل شيء مهلهل ومهدود بطريقة منفرة للعين ولكن يبدوا ان الناس تعودوا على هذه المناظر القبيحة ولا توجد إدارة لتنسيق وتجميل البلد بالمحافظة.




    الصفحات
    1 
    23 > >>


         الحكمة العشوائية


    القَصَّابُ لا تهوله كثرة الغنم.
     
     

         القائمة البريدية

     
     

         مواقع صديقة

     
     
     

     

    ضع موقعك هنا

    ضع موقعك هنا

    ضع موقعك هنا

    ضع موقعك هنا

     

    الرئيسية

    خدمة العملاء

    من نحن

    اتصل بنا

     

    العيادات النباتية

    تحذير من مرض

    الكتب العلمية

    المنتدى