الرئيسية / القصة والرواية / أين ولدي Where is my son

أين ولدي Where is my son

 ا.د. محمد المليجي

الجزء السادس: بمجرد أن دفع ابو فهد الأجرة للسائق انطلق الأخير بسيارته كالصاروخ سريعا من المكان وكأنه يحاول الهروب من شيئا ما مما أثار شكوك أبو فهد وتوجسه من الأمر كله.
كان مدخل العمارة بزجاجه المحطم مخيفا ومقبضا للنفس وقد علقت على الحائط على يمين المدخل لوحة عليها أرقام الشقق ومواقعهم من المبني.
كانت شقة فهد تقع فى الطابق الثاني وعندما صعد الرجل سلم العمارة إلى الطابق الثاني وجد الطرقة المؤدية الى الشقة مظلمة الى حد بعيد حتى فى عز النهار فتحسس طريقة للوصول الى الشقة رقم 25 .

وصل أبو فهد إلى باب الشقة وكان موصدا فطرق عليه عدة مرات دون استجابة فحاول دفع الباب وإذ به يفتح بسهولة . دخل من الباب متحفظا فوجد الشقة مجرد صالة ومطبخ وحمام وحجرة نوم واحدة. كان منظر الشقة فوضوي ولا ينم على ان إنسانا عاديا يقيم بها .
بدأ ابو فهد يحدث نفسه ويقول:
– لا يمكن ان يكون ولدي فهد الحريص دائما على الترتيب والنظافة أكثر من كل اخوانه يعيش هنا.. لا يمكن.. لا يمكن.. هذه حظيرة حيوان ..لا بد أنن مخطأ في العنوان.
كانت الشقة شبه خاوية إلا من أريكة ومقاعد قديمة متهرئة في باحة المدخل وأوعية طعام قذرة تملأ حوض المطبخ وبقايا طعام وأكياس فارغة مبعثرة هنا وهناك. بينما لا يوجد بحجرة النوم سوي سريرين من الحديد عليهما مراتب ووسائد قذرة وبعض الملابس القديمة المبعثرة في كل مكان ولا دليل على أن هذه شقة ولده ولكنه شاهد قميصا يعرفه جيدا كان قد اشتراه لولده من دبي وهو قطعا قميص فهد وشاهد هناك على طاولة صغيرة جوار السرير نسخة من القرآن هي نفسها التى أهدتها له أمه وكتبت له على صفحة الغلاف الداخلية تمنياتها له بأن يحفظه الله فى سفره وترحاله وهذه أدلة قاطعة على أن هذه شقة… نعم هي شقة فهد ولكن أين فهد ؟.

واصل الرجل بعين وخبرة ضابط الشرطة التجول والفحص في أطلال ولده الغائب ووجد نفسه أمام شيء زلزل أعماقه وشل تفكيره فجأة ..إنها حقن فارغة ملقاة فى الحمام فظل يصيح بصوت مسموع ..ما هذا .. ما هذا … يا إلهي … إنها … إبر حقن المخدرات التي أعرفها جيدا..نعم أعرفها جيدا ..إنها إبر لحقن المخدرات … لا يمكن أن يكون هذه حقيقة ..ما هذا .. لا يمكن ان يحدث هذا لولدي.

فهم ابو فهد بسرعة بخبرته الكبيرة أن ولده وقع فى شرك الإدمان. انهار الرجل وسقط على المقعد المتسخ فى مدخل الشقة وهو يضرب كفا بكف ويقول ..عليه العوض.. عليه العوض.
ووضع رأسه على راحتيه وبكى كما لم يبكي فى حياته وظل يقلب وجهه فى فراغ الشقة البائسة التى تزكم رائحتها الأنفس ويتحدث إلى الله ويستجدي :
يا ألله .. ماذا فعلت لتعاقبني فى ابني بهذه الطريقة وقد قضيت حياتي أحارب هذا الشر… اللهم لا اعتراض اللهم لا اعتراض على حكمك ولكن أعد لي ولدي وساعدني على علاجه .. أعد لى ولدي يا إلهي ولك الشكر .

ظل ابو فهد يناجي ربه ويبكي فى انتظار قدوم ولده حتى خارت قواه فذهب الى حجرة النوم وتمدد على مرتبة ولده القذرة وهو يتحسسها وكأنه يلامس جسده وهو لا يعلم أين ذهب ابنه ومتي سيعود وأخيرا أغلق عينيه وغفي من شدة التعب ومن تأثير دوار السفر بالطائرة.

رأي أبو فهد فِي منامه طفله فهد يلعب ويلهو سعيدا ويقذف بالكرة فى ساحة بيتهم كما كان يفعل دائما عندما كان صغيرا وفجأة ضربت الكرة سور البيت فسقط منه حجرا كبيرا اتجه كالبرق نحو رأس فهد فقفز أبيه ليمسك بالحجر قبل أن يحطم رأس ولده وأثناء ذلك وجد ابو فهد نفسه يقفز من السرير فزعا من منامه وهو يقول:
– اعوذ بالله من الشيطان الرجيم… اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
عاد ابو فهد الى نومه متعوذ من رؤيته وطالت غفلته ولم يستيقظ حتى حل المساء. نظر حوله فى هذا المكان البائس ليجد نفسه وحيدا ولم يحضر ولده فهد الى شقته فاتجه الى الحمام وتوضأ ونوي الصلاة ووقف حائرا فى منتصف ردهة الشقة يبحث عن اتجاه القبلة عبثا فتوجه الى الله أينما وجد وصلى وطال سجوده وهو يدعوا ويطلب العون من الله لعله يسمع له ويستجيب لدعوته. كان الجوع قد نال من الرجل فقرر الخروج بحثا عن مكان يشتري منه ما يسد به رمقه حتى يحضر ولده .
خرج الرجل من العمارة ونظر حوله يمينا ويسارا وكان كل شيء مظلم وكل المتاجر مغلقة ولا أثر للحياة فى هذا الشارع المخيف وعم الصمت ولا صوت يسمع إلا صوت القطط الضالة وهي تعبث بالقمامة فاقشعر بدنه رغم أنه ضابط شرطه سابق وانسحب من رصيف الشارع عائدا الى شقة ولده الخاوية من كل مقومات ألحياه وظل هناك جائعا بمعدة خاوية كشقة ولده حتى الصباح .

مرت الليلة طويلة مملة دون أن يحضر فهد الى شقته التعيسة وكان أبيه الذي تأكد أن ولده أصبح مدمنا للمخدرات يحاول ان يفهم ماذا حدث لولده وكيف سقط سريعا فى هوة الضياع وهو الذى كان نموذج للانضباط وفخر لأبيه وأمه ولكن هذا ليس مهما الآن فالأهم ان يعثر عليه.
كان ابو فهد يحبوه الأمل فى أن يجد ولده بأي حال ويأخذه للعلاج قبل أن تنتهي حياته فى عالم الادمان بهذه المدينة الرهيبة غريبا عن أهله ووطنه.

لم يعرف ابو فهد فى البداية أين يبدأ رحلة البحث عن ولده الغائب وهو وحيدا فى بلد غريب لا يعرف عنها شيئا . هل يبلغ الشرطة او يتصل بالقنصلية السعودية فى شيكاغو لمساعدته .. ماذا يفعل الأب الحائر ليجد ولده الغائب فى عالم الإدمان المخيف ؟ .

خرج ابو فهد مهموما فى الصباح ووجد هناك على بعد أمتار حانوتا صغيرا يشبه تلك التى تركها خلفه فى القصيم قد فتح ابوابه فذهب إليه وأشتري بعض الكعك والعصير ليسد رمقه وكانت تديره امرأة سوداء مسنة كانت ترقبه بعيون لا يخفى على أحد ما تعنيه من تساؤلات وشغف لمعرفة من هذا القادم الغريب الى هذا الحي. بادلها ابو فهد النظر دون أن يتحدث معها وهو يقول لنفسه لا بد أن هذه السيدة رأت ولدي فهد من قبل وهو قريب الشبه كثيرا من أبيه. تناول ابو فهد الكعك وزجاجة من العصير وهو يقف على الرصيف فى انتظار تاكسي. .

بعد وقت غير قليل مر به تاكسي فطلب ابو فهد من السائق ان يوصله إلى القنصلية السعودية بشيكاغو. بحث السائق فى خريطة جوجل على تليفونه عن عنوان القنصلية حتى وجدها وانطلق فى اتجاهها .
شق التاكسي مسرعا شوارع الحي الفقير متجها نحو قلب المدينة مرة أخري وعاد الي الشوارع المزدحمة بالمتاجر والبشر وناطحات السحاب والأحياء الراقية تاركا هذه الأماكن الخربة التى يعيش فيها فهد. شعر أبو فهد فى أول يوم له فى مدينة شيكاغو أنها عالم يضم نقيضين واضحين هما الفقر والغناء وأن الفروق بينهما واضحة وحادة للغاية وظل ينظر الى ما حوله من مفارقات حتى وصل الى بناية أنيقة فى احد الأحياء الراقية التى تطل على بحيرة شيكاغو الكبيرة وتحيط بها الزهور والأشجار البديعة اللون والنسق.

ترجل ابو فهد من التاكسي وتقدم نحو البناية ليري فوقها علم بلده الأخضر يرفرف خفاقا مرحا وليقرأ اسم دولته مدونا على لوحة كبيرة من النحاس الأصفر عند الباب. قال أبو فهد رغم حزنه أهلا يا وطن لعلى أجد لديك الحل وتعود لى بفلذة كبدي .

دخل ابو فهد القنصلية بعد أن عرف موظف الاستقبال بنفسه وابرز جواز سفره.
لم تمر دقائق حتى حضر موظف آخر واستقبله فى مكتب مجاور للمدخل وكان بشوشا متفهما وشرح له ابو فهد سبب وجودة ومشكلته وطلبه للمساعدة.
استمع موظف القنصلية المسئول عن شئون المواطنين له جيدا وظل يسجل ويدون فى دفتره الكثير مما ذكره ابو فهد عن ولده وتاريخ سفره من السعودية وما شاهده فى شقته مؤخرا .

بعد أن انتهي ابو فهد من قصته نظر إليه الموظف مشفقا وقال له:
– للأسف لن نستطيع فعل الكثير لمساعدتك فلدينا اكثر من عشرون حالة مثل حالة ولدك فى شيكاغو وحدها ولكننا سنفعل ما فى وسعنا .
نظر إليه ابو فهد بذهول من غرابة وسلبية الرد وقال:
– اذا كانت قنصلية بلدي لا تساعدني فلمن ألجأ ؟
قال الموظف:
– نحن سنساعدك بقدر إمكانياتنا وسنبلغ الشرطة ولكن أنت رجل شرطة وخبير بالمخدرات وتعلم أن عالم الإدمان هنا عميق ومعقد لا تستطيع الحكومة الأمريكية نفسها السيطرة عليه ونحن لا نملك السلطة وغير مؤهلين للبحث عن ولدك فى شوارع شيكاغو.

صمت أبو فهد للحظات وهو ينظر إلى الموظف ثم قال :
– إذا فالعوض عند الله فى ولدي
.قال الموظف:
– هل تعرف حجم مشكلة المخدرات في مدينة شيكاغو ؟
لم يجيب أبو فهد وظل محملق في وجه الموظف فواصل الموظف حديثه قائلا:
– عدد الذين يموتون يوميا فى مدينة شيكاغوا وحدها من أثر الجرعات الزائدة من المخدرات أكثر من مئة مدمن يوميا.. ولكن أترك الأمر لنا لبعض الوقت وسنخطرك بأي تقدم في الموضوع أول بأول.
قال ابو فهد:
– وهل تريدني أن اترك ولدي ضائعا فى هذا الجحيم وأعود الى السعودية ؟.. والله لن يحدث هذا ما دمت حيّا
قال الموظف:
– إذا افعل كما فعل البعض.
قال ابو فهد:
– وماذا فعل البعض ؟
قال الموظف:
– استخدم مكتبا خاصا للبحث عن ولدك فقد تنجح فى الوصول إليه بهذه ألطريقة .
قال ابو فهد:
– وهل لديك عنوان مكتب خاص يمكن ان أستعين به
قال الموظف:
– لا ننصح بأحد معين خاصة ان الكثيرين منهم نصابين يستغلونك بلا رحمة خاصة اذا علموا انك من دولة خليجية سيستنزفونك ماديا ولا يحققون لك ما تريد.
– ولكن سأدلك على مواطن استطاع استعادة ولده بهذه الطريقة وعليك الاتصال به.

دخل الموظف إلى مكتب داخلي وبعد عشرون دقيقة عاد ومعه ورقة كتب عليها اسم مواطن ورقم تليفونه فى السعودية وقال:
– اتصل بهذا الرجل الذي كان في نفس موقفك واستطاع استعادة ولده من خلال مكتب محققين خاص فى شيكاغو.
أخذ ابو فهد الورقة وخرج وهو لا يري ما أمامه وكأنه أصيب بالعمى من شدة الصدمة فتعثر وهو فى طريقه للخروج من القنصلية في أحد المقاعد بمدخل القنصلية وانكفأ على وجهه فى ردهة المبني فهرع اليه الموظف يحاول مساعدته على الوقوف ولكنه نفض يده منه بسرعة واستعاد توازنه وكبريائه واتجه الى باب الخروج .
نلتقى في الجزء السابع

عن Mohammed El Meleigi

اقرأ ايضاً

نوران تجدها الآن على أمازون Amazon Publication

نوران محمد المليجي مجموعة من القصص التراثية القصيرة نوران هي أثار اقدامي على الأرض رسمت …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*